اغلاق

الديمقراطية: ‘تصريحات نتنياهو الإستفزازية يتوجب الرد عليها‘

وصفت الجبهة الديمقراطية الفلسطينية التصريحات الأخيرة لرئيس الحكومة الاسرائيلي بنيامين نتنياهو بأنها: "مثيرة للإزدراء لما تحمله في طياتها من نزعة عنصرية وفاشية وإستفزازية،


RONEN-ZVULUN--POOL--AFP

ليس لشعبنا الفلسطيني وحده، بل لكل من يؤمن بالعدالة الإجتماعية وسيادة القانون الإنساني، والمساواة بين البشر، دون أي شكل من أشكال التمييز العنصري".
وأضاف: "حديث نتنياهو عن دولة إسرائيل بإعتبارها دولة للشعب اليهودي وحده، داعياً الفلسطينيين العرب، الأبناء الأصليين للبلاد، للرحيل إلى 22 دولة عربية، على حد قوله، هو دعوة فاضحة ومكشوفة، وإعلان حرب وتهجير جماعي ضد حوالي مليوني فلسطيني داخل إسرائيل يشكلون 20% من سكانها وحملة جنسيتها".
كما وصفت الجبهة تصريحات نتنياهو حول السماح بإدخال الأموال القطرية إلى قطاع غزة، بأنه "يهدف إلى تكريس الإنقسام بين فتح وحماس، وتكريس الإنفصال بين الضفة الفلسطينية وقطاع غزة، بأنها تفضح أكاذيبه وأكاذيب حكومته حول مواقفها الإنسانية المزعومة من الوضع الإجتماعي المتدهور في القطاع، كما تكشف كيف أن الإنقسام، يصب في خدمة مصالح الإحتلال ويلحق الأذى والدمار الشديد بالمصالح الوطنية الفلسطينية".
وأضافت الجبهة أن تصريحات نتنياهو، إن "بشأن أموال قطاع غزة، أو بشأن سياسة التمييز العنصري ضد أبناء شعبنا في مناطق الـ 48، هي رسائل سياسية، تفضح بصراحة شديدة عما فيها، وعما تلقيه من استحقاقات على عاتق الحالة الوطنية الفلسطينية".
وقالت الجبهة إن "الرد على سياسات نتنياهو يفترض، مرة أخرى، امتلاك إستراتيجية سياسية جديدة وبديلة وعملية، تتجاوز سياسات الشجب والإستنكار نحو خطوات ميدانية ترد على الخطوات الميدانية لحكومة الإحتلال".
 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق