اغلاق

رولا سعد: سأتزوّج قريباً وحفل زفافي سيكون بسيطاً

يبدو أن الفنانة رولا سعد قررت أن تخوض غمار التمثيل، حيث يُعرض لها حالياً مسلسل "مجنون فيكي" الذي تتقاسم بطولته مع الفنان يوري مرقدي،


صورة نشرتها الفنانة رولا سعد على صفحتها انستغرام، تصوير: @zobiansaadofficial


كما تستعد لتقديم "سيتكوم" في الفترة المقبلة. وقالت النجمة رولا سعد في حوار تحدثت خلاله عن الانتقادات التي طاولت مسلسلها هذا، وعن نشاطاتها الفنية وزواجها المنتظر.

 انتقادات كثيرة طاولت مسلسل "مجنون فيكي" الذي تشاركين في بطولته ويُعرض على شاشة LBCI، لماذا برأيك؟
"مجنون فيكي" هو مسلسل درامي أحبّه كثيراً وسعيدة بنجاحه الذي لمسته من ردود فعل الناس الذين ألتقيهم في الشارع. ومن الطبيعي أن يحب البعض هذا المسلسل، ولا يرغب بمشاهدته آخرون، ومع أنني أحترم كل الآراء، لكنني لا ألتفت الى النقد الفارغ، والذي لا يحمل أي قيمة.

- وأي الانتقادات تعيرينها اهتماماً؟
أكثر ما يضايقني، القول بأنني اهتممت بمظهري وملابسي على حساب الشخصية التي أقدّمها، علماً أن "كلارا" التي ألعب دورها في المسلسل يجب أن تظهر في منتهى الأناقة، لأنها صاحبة مجلة أزياء، مهووسة بالموضة وتُلقّب بالـ "فاشينيستا"، والناس يلاحقونها في الشارع ليلتقطوا معها الصور التذكارية، وكل ذلك لأنها شخصية مشهورة في عالم الأزياء. كما أن حبيبها "سام" يطالبها دوماً بارتداء أجمل الفساتين. هذا هو سبب اهتمامي بملابسي في المسلسل، حال كل الفتيات اللبنانيات.

- لكن ماذا عن النقد الذي شمل أداء عدد من الممثلين المشاركين في المسلسل؟
لا يمكن أي عمل فنّي أن ينال رضى الجميع، فهناك من يفضّل ممثلاً على آخر، والعكس صحيح. وبالنسبة إليّ، أحبّ المشاهدون أدائي للدور لأنني أظهر على طبيعتي.

- ألا تتابعين التعليقات السلبية التي تُكتب عنك عبر مواقع التواصل الاجتماعي؟
لا أتابع مواقع التواصل الاجتماعي أبداً.

- وما السبب؟
"الشحرورة" صباح قبل رحيلها، كانت قد أسدت إليّ نصيحة بألاّ ألتفت الى كل ما يقال عني، بل آخذ منه المختصر المفيد. وأكرر أنني سعيدة جداً بنجاحي، ولا أكترث لأي كلام سيئ يتردّد حول مسلسلي، لأن هناك أشخاص حاقدين، ونبض الشارع هو الذي يؤكد نجاح العمل فني ولا شيء سواه.

- تردّد أنك خضعت لجراحات تجميل غيّرت ملامح وجهك، وبالتالي أفقدتك القدرة على التعبير من خلالها في أثناء التمثيل...
لا أعرف لماذا يركّزون عليّ بالذات، علماً أن كل نساء العالم يخضعن اليوم لجراحات تجميل، فما العيب في ذلك؟ ومع ذلك أنا أحترم آراء الجميع.

- "مجنون فيكي" ليس تجربتك الأولى في التمثيل، فماذا عن أعمالك الفنية السابقة؟
لقد سبق لي أن شاركت في بطولة فيلم "غرفة 707"، وكذلك في مسلسلَي "صايعين ضايعين" و"البحر والعطشانة"، فأنا أحب التمثيل كما الغناء.

- زرتِ مصر قبل فترة، هل تحضّرين للمشاركة في عمل فنّي جديد؟
عُرض عليّ أخيراً مسلسل مصري، لكن المفاوضات لا تزال في بدايتها، وكل ما يمكنني قوله إن العمل سيُعرض خارج المنافسة الرمضانية.

- وهل من مشاريع أخرى؟
أحضّر حالياً لـ "سيتكوم" لبناني، من كتابة داليا حداد وإخراج رندلى قديح، وسنبدأ تصويره قريباً.

- وأين أنتِ من الغناء؟
ابتعدت عن الغناء لانشغالي بمسلسل "مجنون فيكي" الذي أخذ من وقتي الكثير، فمعظم المشاهد تم تصويرها ما بين منزلي الخاص ومنزل أهلي، مما اضطرني لملازمة المنزل طوال فترة التصوير لتأدية دوري، وبالتالي للترحيب بكل الضيوف-المشاركين في المسلسل.

- ألا تحضّرين لأغنية جديدة؟
بلى، أستمع حالياً لعدد من الأغنيات باللهجة المصرية، وسأختار واحدة منها لأصدرها قريباً، لأنني أحب جمهوري المصري الذي يقدّرني ويحترمني ولم ينسني يوماً.

- أفهم من كلامك أن التصوير في منزل أهلك يعني أنك أصبحت على وفاق تام معهم بعد خلافات عميقة...
لم أختلف يوماً مع أهل والدي، والمشاكل التي كنت أتحدث عنها محصورة بيني وبين والدتي.

- صرّحت مراراً أنك ناقمة على والدتك، ما السبب؟
لا، لست ناقمة على أمي، بل إنني إنسانة واقعية، لا أنافق وأعبّر عمّا أشعر به بصدق. أنا لا أكره والدتي، لكنّ ظروفاً خارجة عن إرادتنا اضطرتني للعيش في دار للأيتام، فبعد وفاة والدي، تزوجت أمي وتخلّت عنّا... فالأم في رأيي ليست من تنجب، بل التي تربّي.

- سمعنا أنك أصبحت على أبواب الزواج...
أنوي الزواج قريباً من رجل أعمال لبناني، لكنني لن أُقيم حفل زفاف كبيراً، بل حفلاً يقتصر على عدد قليل من المدعوين.

- ألن ترتدي فستان الزفاف الأبيض؟
لا، فهذا الحدث يخصّني وحدي، وأرغب في أن أتشاركه مع أقرب الناس إليّ، أما بالنسبة الى فستان العرس فلطالما ارتديته في عروض الأزياء التي قدّمتها، ولذلك سأقيم حفلاً بسيطاً يضم عدداً من الأشخاص الذين يحبّونني.

- وهل أنت مؤهلة نفسياً لتكوني زوجة وأمّاً؟
دور المرأة في الحياة أن تكون زوجة وأمّاً، وأحلم دائماً بأن أصبح أمّاً، وأخيراً وجدت الشريك المناسب الذي أنوي تأسيس عائلة صغيرة وسعيدة معه.

- هل يمكن أن تعودي الى تقديم البرامج؟
قدّمت أكثر من برنامج في مصر ولبنان، وحالياً متفرغة للتمثيل، لكن اذا عُرضت عليّ فكرة برنامج مميزة فلن أمانع في تقديمها.

- هل تترصّدين أعمال النجمات الأخريات؟
بطبعي أنظر دائماً الى الأمام، ولست شغوفة بفكرة المنافسة والغيرة الفنية، بل أركّز في أدائي لأقدّم الأفضل لجمهوري.

- وهل تسعين الى الكسب المادي من وراء الفن؟
المال ضروري، لكنه لا يتصدّر أولوياتي، لأنني أعشق الفن وأهدف الى إبراز موهبتي من خلال الأعمال التي أقدّمها للجمهور.

- يراك البعض شخصية انطوائية، فهل هذا صحيح؟
لا، أنا أحب جميع الناس ولي صداقات كثيرة. لا أحب العزلة أبداً، ولا يمكن أن أعيش بعيداً من العائلة والأصدقاء.

- هل أنت متصالحة مع نفسك؟
أنا متصالحة مع نفسي الى أبعد الحدود ومع كل المقرّبين مني، وأحاسب نفسي بعد كل خطوة أقوم بها، كما أنني متسامحة مع الجميع وأقبل الاعتذار، وأتجنّب الخلافات مع الآخرين، لأن الحياة قصيرة ونعيشها مرة واحدة.


صورة نشرتها الفنانة رولا سعد على صفحتها انستغرام، تصوير: @zobiansaadofficial


صورة نشرتها الفنانة رولا سعد على صفحتها انستغرام، تصوير: @zobiansaadofficial


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق