اغلاق

3 طرق لتساعدي دماغ طفلك على التطور

فيما أن للجينات تأثيرا على تطور بنية دماغ الطفل، تُعدّ البيئة المحيطة والتجارب خلال السنوات الثلاث الأولى من عمر الطفل بالغة الأهمية في تطور ونمو دماغ الطفل.


صورة للتوضيح فقط تصوير : iStock-PeopleImages

وأفضل شيء لمساعدة هذا الدماغ على التطور هو التعامل مع الطفل بطريقة محبة، الاستجابة لاحتياجاته، التفاعل معه عبر الأنشطة المختلفة، واللعب معه. وهناك 3 طرق رئيسة يمكن أن تساعدي بها دماغ طفلك على النمو..

1- الحديث
الحديث مع الطفل يمكن أن تبدئي به منذ وجوده في رحمك، فالجنين يستمع لصوت أمه، كما يمكن أن تستأنفي حديثك معه عبر كلمات بسيطة بعد الولادة.
بعد نمو الطفل قليلاً يمكنك تطوير حديثك مع طفلك ليصبح في صورة كلمات تصفين بها التفاصيل المحيطة، أو التعليق على تصرفات الطفل، وتوجيه الأسئلة إليه عن تصرفاته.
عندما يصل طفلك إلى سن الثالثة، احرصي على نطق الكلمات بصورة صحيحة، كما يمكنك فتح حديث معه عمّا حدث في يومه، مثلاً إذا كان يذهب إلى الحضانة، يمكنك سؤاله عن يومه في الحضانة.

2- القراءة
يمكنك القراءة للطفل منذ ولادته، استعيني بقصص قصيرة ملونة، ويُفضّل الكتب التي تحتوي على صوتيات، وصور باهرة.
عندما يبلغ الطفل عامين، انتقلي إلى الكتب التعليمية التي تحتوي على حروف وأشكال وأرقام، وفي هذه السن يُفضّل تكرار قراءة الكتاب للطفل.
عند وصول طفلك إلى الثالثة، امنحيه فرصة اختيار الكتب بنفسه، كما يمكنك تمثيل القصص بالاشتراك معه.

3- الغناء
الغناء يساعد طفلك على التحصيل اللغوي، ويساعده على نطق الكلمات بطريقة صحيحة، كما ينمّي حسه الفني، ويجعله أكثر هدوءاً وسعادة.
بالنسبة إلى الطفل الحديث الولادة، يمكنك الحديث إليه بكلمات ملحّنة كالغناء، أو تأليف أغانٍ من كلمات بسيطة ونغمات قصيرة.
بعد أشهر قليلة، يمكنك اختيار أغانٍ بسيطة ولطيفة تغنّينها له بصوتك.
أما بالنسبة إلى الطفل الدارج، فيمكنك الاستعانة بأغاني الأطفال، خاصة التعليمية، ويُفضّل تكرارها، حيث تساعد الطفل على تعلّم الحروف والأرقام بصورة أسرع وأسهل، كما يمكن دمج الأغاني مع الأنشطة لتساعده على التطور.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
بانيت توعية
اغلاق