اغلاق

دفع حياته ثمنا للقمة العيش : فراس ياسين من عرابة مات تحت السقالات قبل ان يُكمل عامين من الزواج

لا تزال عائلة الشاب المرحومة فراس قفطان ياسين ( 28 عاما ) من عرابة الذي لقي مصرعه ، مطلع الأسبوع ، جراء انهيار سقالات خلال عمله في مدينة حيفا ،
سعيد ياسين ، عم ضحية حادث العمل المرحوم فراس من عرابة:‘مصيبتنا كبيرة‘ - تصوير بانيت
Loading the player...

 لا تزال تستقبل المُعزين من عرابة ومن خارجها ، وهري راضية بقضاء الله وقدره .
مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما زار بيت العائلة في عرابة والتقى سعيد ياسين ، عم المرحوم فراس ، الذي استهل حديثه قائلا : " بداية أريد ان اقول اننا والعائلة والحمد لله محصنين بإيماننا بالقضاء والقدر . هذا التحصين هو الذي يقينا ويجعلنا نتحمل هول الكارثة . مصابنا أليم جدا وادمع الكثيرين ".
واسترسل سعيد ياسين يقول : " فراس ابن اخي يسكن بالقرب من بيتي ... هو شاب لا زال في مقتبل العمر ، عمره  28 عاما  ... هو زهرة لم تتفتح بعد ، تزوج قبل اقل من سنتين وعلى المستوى الشخصي هو شاب مثقف ، خلوق ، رجل مهني وكان يتقن عمله ، وكان ناجحا اقتصاديا ومهنيا ، رحيل فراس آلمنا كثيرا .. الكل تألم زوجته ، اباه ، امه ... كلنا ".

" اهمال على مستوى الرسمي  "
وحول  تكرار حوادث العمل وضحايا لقمة العيش يقول سعيد ياسين : " رسالتنا واحدة هي صرخة ألم . شباب المجتمع العربي يدفعون حياتهم ثمنا للقمة عيشهم . دم أولادنا غال علينا . من هنا اقول أنه يجب ان وضع حد لهذه الحوادث . على المسؤولين ان يتحملوا مسؤولية دماء ابنائنا . فراس واحداً من بين عشرات الشباب ، ووسطنا العربي فقد حتى الآن 14 شهيد لقمة عيش منذ بداية السنة ، اما حان الوقت ان يُسئل السؤال لماذا ؟ لقد حان الوقت لنتحدث عن الوقاية ، وعن الرقابة وطرق الوقاية وطرق الامان لعمالنا في ورشات العمل . هنالك فوضى عارمة لا يعرف احد عنها فكل عامل يحمل روحه على كتفه . علينا ان نصرخ لعل اصحاب الاذان الصماء واعني المسؤولين في الدولة والوزارات والهيئات يسمعون هذه الصرخة ... هنالك الاف ورشات العمل وهنالك اقل من 20 مراقب ، فما الذي يقوم به المراقب هل يزور الورشة 5 دقائق ويخرج ؟ " .

" ساعتان ونصف حتى اخرجوا فراس من تحت الانقاض "
وتابع ياسين يقول : " مصيبتنا كبيرة . نعم نحن نؤمن بالقضاء والقدر ، لكن اين وسائل الانقاذ ؟ لقد انتظرنا نحو ساعتين ونصف حتى اخرجوا المرحوم من تحت السقايل ! دولة لا تستطيع ان تنتشل انسانا من تحت الانقاض ؟ لا يجب ان يمر هذا الامر مر الكرام ، لو كان الامر يتعلق بـ 14 قتيلا يهوديا منذ مطلع العام ماذا سيفعل المسؤولون ؟ هنالك تمييز واضح ، نحن نرى انه لو ضاع سائح اسرائيلي في الخارج لتجد الجميع يتجندون ويذهبون لانقاذه ويفعلون المستحيل لاعادته لاهله  ".


سعيد ياسين عم الفقيد فراس


صور شخصية للفقيد فراس قفطان ياسين منشورة على صفحته في ( الفيسبوك )


تصوير الشرطة


تصوير ايحود هتسلاه الكرمل 


تصوير سلطة الانقاذ والاطفاء


تصوير الشرطة



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق