اغلاق

أمسية رمضانية على شرف الاسكان في القدس

أجمع متحدثون رسميون ومن القطاع الخاص ورموز مقدسية في امسية افطار رمضانية نظمها الاتحاد - التجمع المقدسي للإسكان برئاسة المهندس ورجل الاعمال محمود زحايكة " ابو اياد "


تصوير محمد زحايكة

في فندق الامبسادور الليلة قبل الماضية على "اهمية دعم وتسهيل قضية الاسكان في مدينة القدس والعمل الجاد لحل الضائقة السكنية التي تتفاقم في محافظة القدس بشكل غير مسبوق من جراء سياسات التضييق التي تنتهجها سلطات الاحتلال" . وحثوا على "ضرورة الالتفاف حول المؤسسات التي تعنى بقضية الاسكان التي تشكل رافعة اساسية لتعزيز صمود وبقاء المقدسيين في مدينتهم" . وقدم عريف الحفل الاعلامي والناشط السياسي راسم عبيدات الذي استعرض "جملة الممارسات الاحتلالية بحق مؤسسات القدس ورموزها السيادية" مؤكدا على اهمية جعل الاسكان من الاولويات للمتحدثين في الامسية التي حضرها لفيف من الشخصيات الفلسطينية ورموز القدس بينهم محافظ القدس عدنان غيث وناصر قطامي وزير الصناديق العربية الاسلامية  وعزام الشوا محافظ سلطة النقد الفلسطينية والمحامي احمد رويضي ممثل- سفير  منظمة التعاون الاسلامي والمحامي كمال عبيدات رئيس الغرفة التجارية الصناعية في القدس والياس العرجا رئيس مجلس ادارة جمعية الفنادق العربية واياد مسروجي رئيس مجلس ادارة مجموعة مسروجي ورائد سلامة  رئيس مجموعة حمودة الاستثمارية  وهيئة العمل الوطني والأهلي ممثلة بشادي المطور واحمد الصفدي ومازن الجعبري وجمع غفير من الرموز المقدسية والفلسطينية ورجال الاعمال وممثلو المؤسسات الوطنية والمصرفية والبنوك .
ورحب المهندس محمود زحايكة رئيس اتحاد – تجمع الاسكان المقدسي "بالحضور الكريم الذين يدركون اهمية تعزيز الاسكان في القدس المدينة المهددة بالتهويد الكامل والشامل، اذا لم نعمل على ضخ الاموال ووضع الخطط الاستراتيجية والعملية وجميع التسهيلات في زمن قياسي ، التي تؤّمن السكن اللائق للفئات والشرائح الفقيرة والمتوسطة والتفكير بطرق ابداعية لتجاوز مشكل الاسكان الذي بات تحديا خطيرا وقاتلا" . وتطرق الى "التعاونيات الاسكانية ومؤسسة فجر القدس المنضوية تحت مظلة الاتحاد- التجمع  والتي تسعى بكل همة وقوة لتغيير معادلة الاسكان في المدينة لصالح اهلها وسكانها ، شريطة ان يضغط المستوى السياسي والقطاع الخاص في هذا الاتجاه وبقوة" . واوضح ناصر قطامي  مستشار رئاسة الوزراء للصناديق العربية الاسلامية "ان الهيئة تضع نصب عينيها مشكلة الاسكان الملحة والمصيرية في مدينة القدس وتكثف من جهودها واتصالاتها مع جميع الجهات الداعمة والمسهلة والميسرة من بنوك ومؤسسات مصرفية لتذليل العقبات والاجراءات الروتينية التي قد تحول دون انطلاقة حقيقية للاسكان في القدس في ظل الخصوصية التي تمر فيها المدينة بسبب قوانين وممارسات الاحتلال الهادفة الى طرد وتهجير سكانها من خلال فرض وتطبيق سياسات الهدم ومصادرة الاراضي والاستيلاء على العقارات وعدم منح رخص بناء الا في هامش ضيق ومحدود ؟؟!" .
 وشرح عزام الشوا محافظ سلطة النقد آلية العمل التي تنتهجها سلطة النقد لتيسير وتسهيل الحصول على قروض ميسرة بفوائد معقولة ومقدور عليها للمنتفعين والمستفيدين من الشقق السكنية وان الرئاسة الفلسطينية والمستوى السياسي يضع كل ثقله لتأمين وسائل الدعم لهذا القطاع الحيوي الذي يشكل خط الدفاع الامامي لتمكين المواطنين في القدس من الصمود والرباط في مدينتهم عاصمة فلسطين الابدية . وقال ان سلطة النقد لن تتوانى عن تقديم كل التسهيلات لتغيير حقيقي على الارض في هذا القطاع الهام
 . وفي كلمته السياسية ، اكد محافظ القدس عدنان غيث ان القدس ستبقى فلسطينية بوحدتنا والاقصى درة التاج وفي قلوبنا وضمائرنا ووجداننا وعيوننا وسيتحقق حلم شعبنا الفلسطيني الذي يجابه هذه السياسات بكل فئاته شيبا وشبانا ومؤسسات فاعلة والكل الفلسطيني لافشال هذه السياسات وكل من يرضخ يعتبر نشازا وشاذا عن التربية والنشأة الفلسطينية الوطنية ، وسيبقى شعبنا شامخا حتى ينجز دولة فلسطين المعترف بها من جانب الشرعية وعاصمتها القدس ولن نسمح لهم بسرقة هذا الحلم ، فشعبنا العظيم مثال الصبر والصمود وهذه حقيقة وليست شعارات حتى يرفرف علم فلسطين فوق اسوارها وقباب مساجدها وكنائسها
 . واشار السفير وممثل التعاون الاسلامي احمد رويضي الى اهمية قطاع الاسكان في القدس حيث هناك حوالي 20 الف منزل مهدد بالهدم واننا بحاجة ماسة الى ما مجموعه 20-30 الف وحدة سكنية لتلبية احتياجات اهل القدس من السكن بسبب تراكمات هذا النقص الخطير جراء سياسات الاحتلال على مدار سنوات الاحتلال ال 51 . ودعا الى ايجاد حلول لتخفيض التكلفة في المدينة لمساعدة الطبقة المتوسطة حتى تتمكن من تأمين السكن الكريم . وحث سلطة النقد وهيئة الصناديق والبنوك ومجموعة الاتصالات والوطنية والقطاع الخاص لتحمل مسؤولياتها الاجتماعية ، فالقدس اكبر من الجميع وهي تحتاج الى العمل وليس الكلام فقط . وتخلل الامسية عزف موسيقي لاغاني وطنية للفنان المقدسي غديان القيمري

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق