اغلاق

كيف تحمين طفلك من أن يصبح شخصاً مادياً

في عالم يدفعنا نحو شراء الأغراض حتى إن لم تكن ضرورية، بالتأكيد يتأثر أطفالنا، فالطفل تحت ضغط من وسائل الإعلام، كل ما حوله يخبره أن شراء المزيد سيجعله أفضل،


الصورة للتوضيح فقط-تصوير: iStock-D--Keine

مع الوقت ينشأ الطفل بنزعة مادية استهلاكية، وهو ما يكون له بوادر وإشارات ينبغي الانتباه إليها والتعامل معها من أجل تنشئة شخص سويّ يحمل شخصية متزنة. وإليكِ الإشارات التي تدلّ على أن طفلك يحمل سمات الشخصية المادية.. وكيفيّة التعامل معه..

1- طفلك يشكو باستمرار
هل لاحظتِ أن طفلك يشكو من الملل من أغراضه باستمرار؟ يخبركِ أنه لا يجد ما يلعب به، ولا يجد ما يفعله، على الرغم من أنه يمتلك الكثير من الألعاب والأغراض؟
عندما تسمعين شكوى طفلك المستمرة، اعلمي أنه لن يشعر بالرضى مهما فعلتِ، فهو يركز على السلبيات، وهنا يجب توجيه الطفل حتى يشعر بالامتنان.
في المرة المقبلة، عندما يشكو طفلك، اطلبي منه النظر حوله وإيجاد 5 أشياء يمتلكها ويشعر بالامتنان لوجودها، هذا سيساعد في تحويل وجهة نظره، ويعزّز شعوره بالامتنان والرضى.

2- يدخل في نوبة غضب إذا لم يحصل على ما يريد
لستِ الأم الوحيدة التي تتجنّب اصطحاب طفلها إلى المتجر، فأنتِ تعلمين أنكِ سترفضين الكثير من طلبات الشراء لأغراض غالباً ما تكون غير مهمة.
ولكن المشكلة ليست في الرفض، وإنما في ردّة فعل الطفل على الرفض، فالطفل السويّ حتى إن ألحّ في طلبه، فإنه يُظهِر بعض المرونة وتقبّل الأمر.
أما إذا كان طفلك يدخل في نوبة غضب وبكاء إذا لم يحصل على كل ما يطلبه، فأنتِ بالتأكيد أمام شخصية مادية تشعر بالاستحقاق.
عليكِ وضع قوانين لشراء الأغراض الخاصة بطفلك، وتدريبه على الالتزام بها، مثلاً يمكنه الحصول على لعبة في عيد ميلاده، أو في مناسبة تخصه، ولكن ما سوى ذلك عليه أن يدخر المال من مصروفه ليشتري ما يريد، هذه الطريقة تجعل الطفل يشعر بقيمة الأشياء، وأن يكون مرناً ولديه المرونة الكافية للتخلّي عما هو غير متاح.

3- يرفض التخلّص من الأغراض الزائدة عن حاجته
هل تلاحظين تمسّك طفلك بالأغراض مهما كانت غير مهمة أو لا يحتاج إليها؟ قد يكون هذا علامة على الشخصية المادية.
عليكِ تعليم طفلك قيمة العطاء، وأن عليه التخلّي عن الأغراض التي لا يحتاج إليها أو لا يستخدمها كثيراً، كما أن عليه النظر حوله ورؤية أشخاص محرومين من هذه الأشياء، وأن التبرّع بها من أجل إسعادهم سيعود عليه بالسعادة.

4- يهتم بالحصول على الأغراض لا استخدامها
إذا لاحظتِ أن طفلك يسعى بإلحاح إلى امتلاك الأغراض، وما إن يمتلكها حتى ينساها ويهملها، فهذا دليل على أنه يرى قيمته في الامتلاك، وغالباً ما يتفاخر أمام أقرانه بما يمتلكه.
المشكلة هنا أن الطفل يرى قيمته في الأغراض التي يشتريها، لا في نفسه، والحل يكون في تعزيز تقديره لذاته، وتوجيهه إلى قيمته الحقيقة التي تنبع من كونه شخصاً لطيفاً ومتعاوناً وصديقاً جيداً.

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
بانيت توعية
اغلاق