اغلاق

أعمال فنية في شوارع نيويورك تسلط الضوء على الأطفال المحتجزين على الحدود مع المكسيك

عشرات الأعمال الفنية التي تصور أطفالا محبوسين داخل الأقفاص ظهرت في شوارع نيويورك هذا الأسبوع ضمن حملة نو كيدز إن كيجز التي تسلط الأضواء على الأطفال
أعمال فنية في شوارع نيويورك تسلط الضوء على الأطفال المحتجزين على الحدود مع المكسيك-رويترز
Loading the player...

المحتجزين على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك والذين تم فصلهم عن ذويهم.
وتعرض هذه الأعمال تماثيل داخل الأقفاص ترمز للأطفال الذين يعانون من هذه المأساة الإنسانية، ويقول منظمو الحملة إنها تهدف لجذب الانتباه إلى الحملة التي تشنها الولايات المتحدة ضد الهجرة على الحدود مع المكسيك.
أحد هذه الأعمال الفنية المعروضة عند تقاطع شارع 17 مع ساحة يونيون سكوير استوقف سيدة أثناء مرورها في هذه المنطقة والتي قالت إنه شيء ينفطر له القلب وانتقدت من يضعون الأطفال داخل أقفاص مشيرة أنه أمر لا يجب أن يحدث في عالمنا.
لكن هذه الأعمال الفنية تختفي بمجرد ظهورها في شوارع نيويورك حيث تقوم شرطة المدينة بتفكيكها، وبالفعل سحبت الشرطة العديد من هذه الأعمال التي بلغ عددها 24 عملا من الأماكن التي عرضت فيها.
وتوفي ستة أطفال على الأقل بينما كانوا محتجزين لدى السلطات الأمريكية أو بعد فترة قصيرة من إطلاق سراحهم خلال العام الماضي.
وقالت الحكومة الأمريكية في أبريل نيسان الماضي إن عملية تحديد هوية آلاف الأطفال الذين قامت السلطات الأمريكية بفصلهم عن أسرهم على الحدود الجنوبية قد تستغرق ما يصل إلى عامين. 


من الفيديو


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق