اغلاق

نتنياهو برفقة بولتون في غور الأردن:‘ في اي اتفاق مستقبلي تواجدنا هنا يجب ان يستمر‘

قال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو خلال جولة ميدانية قام بها اليوم مع مستشار الأمن القومي الأمريكي بولتون في غور الأردن: "موقفنا يقضي بأنه في إطار أي


صور وصلتنا من مكتب نتنياهو

اتفاق سلام مستقبلي يجب على التواجد الإسرائيلي هنا أن يستمر وذلك من أجل ضمان أمن إسرائيل وأمن الجميع. سنستمع إلى المقترح الأمريكي بشكل عادل ومفتوح. لا أستطيع أن أفهم كيف رفض الفلسطينيون المخطط الأمريكي قبل أن سمعوا حتى ما هي تفاصيله. هذا ليس الطريق نحو إحراز التقدم. أقول لهؤلاء الذين يقولون إنه بغية التوصل إلى اتفاق سلام يجب على إسرائيل أن تترك غور الأردن إن هذا لن يجلب السلام بل سيجلب الحرب والإرهاب".
وبحسب بيان صادر عن مكتبه :" تجول اليوم رئيس الوزراء نتنياهو ومستشار الأمن القومي جون بولتون اليوم في غور الأردن وزارا نقطة المراقبة "غفعونيت" و"قصر اليهود" ثم قاما برحلة على متن طائرة مروحية فوق منطقة  القدس والسياج الأمني وغور الأردن. واستمع رئيس الوزراء نتنياهو والسيد بولتون خلال هذه الجولة الميدانية إلى إيجازات أمنية قدمها كل من قائد المنطقة العسكرية الوسطى اللواء نداف بدان ونائب رئيس الإدارة المدنية العقيد شاي كرمونا وقائد لواء غور الأردن العقيد أودي تسور".
وقال رئيس الوزراء نتنياهو: ""يسرني جدا استضافة مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون والسفير الأمريكي لدى إسرائيل ديفيد فريدمان اللذين انضما إلي اليوم في جولة ميدانية إلى غور الأردن.
كما ترى, يا جون, غور الأردن يوفر لإسرائيل أدنى حد من العمق والعلو الاستراتيجيين المطلوبين للدفاع عن دولتنا. تواجدنا هنا يضمن الاستقرار والأمن للمنطقة بأسرها. أقول لهؤلاء الذين يقولون إنه بغية التوصل إلى اتفاق سلام يجب على إسرائيل أن تترك غور الأردن إن هذا لن يجلب السلام بل سيجلب الحرب والإرهاب. عشنا هذه التجربة ولا نريد أن نكررها. موقفنا يقضي بأنه في إطار أي اتفاق سلام مستقبلي يجب على التواجد الإسرائيلي هنا أن يستمر وذلك من أجل ضمان أمن إسرائيل وأمن الجميع. سنستمع إلى المقترح الأمريكي بشكل عادل ومفتوح. لا أستطيع أن أفهم كيف رفض الفلسطينيون المخطط الأمريكي قبل أن سمعوا حتى ما هي تفاصيله. هذا ليس الطريق نحو إحراز التقدم. نؤمن بأن السلام مربوط بالأمن ومنوط به. تواجدنا هنا يضمن الأمن وعليه إنه سيضمن السلام".

بولتون: "بدون الأمن ليس هناك سلام"
وقال مستشار الأمن القومي الأمريكي بولتون:
"بدون الأمن ليس هناك سلام وليس هناك سلام دائم. أعتقد أنه من المؤسف أن عددا أكبر من الأمريكيين لا يأتون إلى أماكن مثل هذه كي يشاهدوا الجغرافيا ويفهموا معناها وكيف هي تؤثر على وضع إسرائيل الأمني الحيوي وكي يشرحوا لماذا إسرائيل اعتمدت الموقف الذي اعتمدته. أستطيع أن أؤكد لك بأن الرئيس ترامب سيأخذ في الحسبان وبكل تأكيد الاهتمامات التي عبرت عنها بشكل واضح للغاية على مدار السنوات الماضية".
واردف البيان: "هذا وبحث رئيس الوزراء مع السيد بولتون أهمية غور الأردن بالنسبة لأمن إسرائيل أثناء زيارتهما إلى نقطة المراقبة "غفعونيت" ثم استمعا في موقع قصر اليهود إلى إيجاز قدمه العميد (احتياط) غاي غولدشتاين وهو نائب منسق أعمال الحكومة في المناطق حول الخطة للتطوير البيئي لهذه المنطقة التي تحتوي على الكثير من الأديرة المسيحية وحول نزع الألغام منها وتطوير السياحة فيها.  
كما شارك في الجولة الميدانية كل من رئيس هيئة الأمن القومي الإسرائيلية السيد مائير بن شبات ورئيسة هيئة الشرق الأوسط في البيت الأبيض السيدة فكتوريا كوتس والسفير الأمريكي لدى إسرائيل السيد ديفيد فريدمان والسفير الإسرائيلي لدى الولايات المتحدة السيد رون ديرمر".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق