اغلاق

صلاة ‘من اجل السلام‘ في كنيس يهودي في البحرين

بشكل غير اعتيادي، أقيمت صباح اليوم، صلاة بالكنيس القديم في العاصمة البحرينية المنامة، بحضور أكثر من عشرة مصلين يهود قدموا للمشاركة فيه ومن بينهم المبعوث
Loading the player...

الأمريكي جيسون غرينبلات.
وكتب غرينبلات انه صلى "من اجل السلام". وأضاف ان "البحرين هي مثال لما يمكن البناء معا".
وتأتي هذه الصلاة في ظل اطلاق إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خطتها الاقتصادية التي تتكلف 50 مليار دولار "لتحقيق السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين في البحرين"، يوم الثلاثاء، وقالت إن "المسار الذي يحركه الاستثمار والمقدم للفلسطينيين هو شرط مسبق ضروري لإنهاء الصراع المستمر منذ عقود" .
وقال جاريد كوشنر صهر ترامب والمستشار الكبير بالبيت الأبيض، عند افتتاحه لاجتماع دولي يعقد على مدى يومين في البحرين، إن "الازدهار لن يتحقق للفلسطينيين دون حل سياسي عادل للصراع" .
لكنه أضاف أنه من خلال العمل على تطوير الاقتصاد الفلسطيني، فإن النتيجة قد تكون ”سلاما حقيقيا يؤدي إلى الازدهار“.
وقال :" نرى إمكانات هائلة...ما صنعناه يمثل الخطة الاقتصادية الأكثر شمولا التي وضعت خصيصا من أجل الفلسطينيين والشرق الأوسط بشكل أشمل" .
وأضاف "بإمكاننا تحويل هذه المنطقة من ضحية لصراعات الماضي إلى نموذج للتجارة والتقدم في أنحاء العالم" .
وتتمسك القيادة الفلسطينية برفضها للخطة بينما تبدي السعودية، التي تعتبر أحد الممولين الرئيسيين لها، بعض التحفظات.
ويُوصف الاجتماع الدولي بأنه الشق الأول من خطة واشنطن السياسية الأوسع لحل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.
لكن التفاصيل السياسية للخطة ما زالت سرية. ولن تحضر الحكومة الإسرائيلية ولا الحكومة الفلسطينية اجتماع المنامة، كما أعلن لبنان والعراق عدم المشاركة فيه.

الرئيس عباس :" الأموال مهمة والاقتصاد مهم، لكن الحل السياسي أهم "
وقلل الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الذي تمارس سلطته الفلسطينية حكما ذاتيا محدودا في الضفة الغربية، من فرص نجاح الاجتماع.
وقال ”الأموال مهمة والاقتصاد مهم، لكن الحل السياسي أهم، وعندما يتم حل سياسي على أساس الشرعية الدولية ورؤية الدولتين، وقتها نقول مرحبا بكل من يريد أن يساعدنا‬‬" ‭‭.
وبدا أن كوشنر يقر مثل هذه الآراء، مما يشير إلى أن الشق السياسي للصراع يحتاج إلى مزيد من الوقت لمعالجته.
وقال "لكي نكون واضحين، لا يمكن تحقيق النمو الاقتصادي والازدهار للشعب الفلسطيني دون حل سياسي دائم وعادل للصراع ... حل يضمن أمن إسرائيل ويحترم كرامة الشعب الفلسطيني" .
وأضاف "رغم ذلك فإننا لن نبحث اليوم القضايا السياسية. سنفعل ذلك في الوقت المناسب" .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق