اغلاق

نتنياهو عن الخطة الامريكية الاقتصادية:‘قوية ومقنعة‘

حضر رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وعقيلته سارة نتنياهو ، فعاليات منتدى " إسرائيل اليوم " الذي تناول العلاقات الإسرائيلية الأمريكية، وعُقد من مركز دافيدسون بمدينة القدس .


DEBBIE-HILLAFPGetty-Images

وفيما يلي مقتطفات من المقابلة التي أجراها رئيس الوزراء نتنياهو خلال المؤتمر مع المحرر الرئيسي لصحيفة "إسرائيل اليوم" بوعاز بيستموت: "عندما انسحب الرئيس ترامب من الاتفاقية النووية، سعت إيران للقيام بشيئين أولهما كان التموضع عسكريًا في سوريا الذي نرفضه بشكل قاطع. فلن نقبل بتموضع عسكري إيراني في الأراضي السورية ونقوم بما يلزم من أجل الحيلولة دون حصول ذلك. لذا نخوض صراعًا ضد الإيرانيين في سوريا بينما يدير الرئيس ترامب معركة حازمة ضد إيران على الصعيد الاقتصادي. إيران تشكل أكبر تهديد على السلام العالمي في الوقت الحاضر وفي المستقبل المنظور. فلا يجوز السماح لها بامتلاك الأسلحة النووية. إن عودة الاتفاقية النووية معناها السماح لإيران بامتلاك الأسلحة النووية. وقد صرح الرئيس ترامب بأنه لن يسمح لإيران بحيازة الأسلحة النووية وأنا بصفتي رئيسًا للحكومة الإسرائيلية أقول لكم إنني لن أسمح لإيران بحياازتها. إن العودة للاتفاقية النووية تشكل خطأ."
وأردف رئيس الوزراء نتنياهو قائلاً: "كيف يُعقل أن الفلسطينيين الذين من المفروض أن يعتنوا بشعبهم، يتلقون عروضًا لاستثمار مبالغ ضخمة تبلغ عشرات المليارات من الدولارات، ولكنهم يردّون: "هذا لا يعنينا". إن دلالة هذا التصرف هي بأن الأيديولوجيا أقوى بكثير فالأيديولوجيا لا تسمح لهم حتى بمساعدة شعوبهم. لقد حضر جاريد كوشنير وجيسون جرينبلات إلى أورشليم ليضعاني في صورة تفاصيل الخطة. إن هذه الخطة قوية ومقنعة للغاية، بحيث تكمن في صلبها فكرة واحدة جوهرية وهامة وحقيقية مفادها استبدال المعونات بالاستثمارات." ( من أوفير جندلمان - المتحدث باسم رئيس الوزراء نتنياهو للإعلام العربي ) 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق