اغلاق

جائزة جديدة للمخرجة نادين لبكي من ألمانيا

إنجاز جديد تضيفه المخرجة اللبنانية نادين لبكي إلى جعبتها، وهذه المرة من ألمانيا، حيث مُنحت جائزة ميونيخ للسلام لكل من المخرج الألماني مايكل «بولي» هيربيغ


صورة نشرتها نادين لبكي على صفحتها فيسبوك، بدون كريديت


والمخرجة نادين لبكي، مع العلم أن الجائزة تُمنح قبل بدء مهرجان ميونخ في ألمانيا بفترة قصيرة.
تكرّم هذه الجائزة الأفلام ذات القيمة الفنية التي تحمل البعد الإنساني والاجتماعي والسياسي، أما الجائزة الخاصة فقد نالها المخرج السوري طلال ديركي عن فيلمه الوثائقي "الآباء والأبناء - أبناء الخلافة".
وتجدر الإشارة إلى أن هذه الجائزة الدولية ترمز إلى السلام والتنوير والتفاهم بين الأمم وحرمة كرامة الإنسان لكل فرد في أي مجتمع، بغض النظر عن الثقافة أو التراث الديني، وبغض النظر عن نوع الجنس أو العرق أو لون اللحم.

ماهية الجائزة
بعد وفاة زوجها برنارد ويكي، أنشأت إليزابيث ويكي إندريس صندوق برنارد ويكي التذكاري في عام 2002؛ وهي منظمة غير ربحية تُموّل من خلال التبرعات والجهات الراعية.
أما إرث بيرنارد ويكي فهو أساس جائزة السلام التي تُمنح منذ عام 2002.
كان برنارد ويكي الذي يُعدّ على نطاق واسع أحد أبرز المخرجين باللغة الألمانية، "ذئب وحيد"، كان تأثيره محسوساً على نطاق واسع في المشهد السينمائي في النصف الثاني من القرن العشرين.
لقيت صورته المناهضة للحرب "الجسر" (1959) إشادة كبيرة في جميع أنحاء العالم، وتلقّى العديد من الجوائز بما في ذلك ترشيح أوسكار و Golden Globe، وقد كرّمته الأمم المتحدة لجهوده لتعزيز السلام والتفاهم بين الأمم.
تجدر الإشارة إلى أن حفل تسليم جائزة السينما الدولية للسلام يُقام في مسرح كوفيليس-ميونيخ، أحد أروع مسارح روكوكو في العالم.

 


صورة نشرتها نادين لبكي على صفحتها فيسبوك، بدون كريديت


صورة نشرتها نادين لبكي على صفحتها فيسبوك، بدون كريديت


صورة نشرتها نادين لبكي على صفحتها  فيسبوك، بدون كريديت


صورة نشرتها نادين لبكي على صفحتها فيسبوك، بدون كريديت


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق