اغلاق

هبة مجدي: عائلتي دعمتني... وتنوعت في الدراما

تعيش الفنانة هبة مجدي حالة من السعادة خلال الفترة الحالية، بعدما نجحت في الحصول على الماجستير من معهد الفنون الموسيقية. وفي دردشتها مع «الجريدة» تحدثت هبة عن


صورة نشرتها الفنانة هبة مجدي على صفحتها انستغرام، تصوير: بدون كريديت

 رسالة الماجستير، إضافة إلى مشاركتها في مسرحية «الملك لير».

• حدثينا عن حصولك على درجة الماجستير مؤخرا؟
سعيدة جدا بأنني نجحت في إنهاء رسالة الماجستير بعد سنوات من العمل عليها، وهي دراسة تحليلية لأدوار الدويتو عند فريد الاطرش وعبدالحليم حافظ في السينما المصرية، وحصلت فيها على تقدير امتياز من معهد الفنون الموسيقية، وشعرت بسعادة كبيرة مع إنهاء الرسالة، خاصة أنها استغرقت مني 4 سنوات تقريباً.

• لماذا اخترت هذا الموضوع؟
- والدي رحمه الله هو من اقترح علي فكرة الرسالة، وساعدني كثيرا في الفكرة ووقف بجانبي لأكمل دراستي العليا، كما أن الموضوع مرتبط بمهنتي بشكل رئيسي، وخلال إعداد الرسالة تعرفت على أمور كثيرة تخص كثيرا من نجمات الغناء اللاتي شاركن مع العندليب وفريد الاطرش واستفدت منه شخصيا بشكل كبير.

دور العائلة

• أشعر من حديثك بأن عائلتك لها دور كبير في هذا الامر؟
- بالتأكيد، فوالدي أكثر من ساعدني في حياتي، وزوجي محمد محسن وقف إلى جانبي وساعدني ايضا كثيرا حتى انهي الرسالة، فعائلتي هي السبب فيما حققته حتى الآن، فلولا دعمهم وايمانهم بي ما كنت استطعت تحقيق أي شيء حتى الآن.

• شاركت في رمضان بعملين مختلفين، هل قصدت الاختلاف؟

- بالتأكيد، كنت حريصة على ألا أكرر نفسي في نوعية محددة من الادوار، وتجربة الكوميديا في «طلقة حظ» كانت مختلفة بالنسبة لي، ورد فعل الجمهور أدهشني وفاجأتني التعليقات على شبكة الانترنت .

وكنت حريصة على ألا أجعل الكوميديا مصطنعة خلال التصوير، وأعتقد أن هذا الأمر هو سبب النجاح، فالحديث عندما يخرج من القلب يصل بسرعة إلى الجمهور ويتفاعل معها، والحقيقة انه رغم تخوفي في البداية بسبب الكوميديا فإنني أتمنى تكرارها مستقبلا بعدما حدث.

• وبالنسبة لمسلسل «ولد الغلابة» الذي قدمت فيه شخصية شريرة؟
- «ولد الغلابة» اعتبره من أهم تجاربي في الدراما التلفزيونية، فبخلاف انه مع فريق عمل متميز وبرفقة الصديق العزيز احمد السقا فإن الدراما الصعيدية في العموم صعبة جدا، لكنها ممتعة أيضا، وطبيعة الدور كانت مختلفة عن أدواري السابقة والايقاع السريع للأحداث، ورغم كره الجمهور للشخصية فإن التفاعل معها أسعدني جدا.

• ثمة مقارنات بين الفنانات ألم تشعري بالقلق؟
- على الاطلاق، لأنك عندما تتواجد في عمل قوي لا يشغلك سوى أن تقدم افضل ما لديك بما يفيد المشاهد عندما يتابعك ويفيدك كممثل، كما أن أجواء التصوير بيننا كانت متميزة جدا، وكل فنانة قامت بدورها بأفضل صورة، وهو ما انعكس على الصورة الاخيرة للمسلسل وجعلته من اكثر الاعمال مشاهدة في رمضان بحسب استطلاعات الرأي.

• حدثينا عن تجربتك مع الفنان يحيى الفخراني في «الملك لير»؟
- أشعر بسعادة كبيرة في التعاون معه مجدداً، فهو فنان متميز على جميع المستويات، وأستفيد منه في كل مرة التقيه، وليس في العمل معه فقط، وعندما رشحت للعمل لم أتردد في الموافقة عليه، خاصة أن مسرحية «الملك لير» واحدة من أهم الأعمال المسرحية عالمياً، إضافة إلى التعاون مع الدكتور يحيى، وبالمناسبة هو من رشحني للدور بالمسرحية.

• كيف تعاملت مع شخصية الابنة كورديليا؟
- تحضرت للدور بشكل جيد خاصة ان الشخصية مليئة بالعواطف الانسانية التي تجمعها مع والدها، واعتبرها من المحطات المهمة بالنسبة لي، خاصة بعد ردود الأفعال التي لمستها من الجمهور والنقاد.

• صرحت برغبتك في عرض المسرحية بالوطن العربي، فما السبب؟
- بالفعل، أتمنى أن نستطيع تقديم المسرحية في مختلف أنحاء الوطن العربي، فهي تجربة مسرحية فريدة، والعمل مع الفنان يحيى الفخراني ممتع بشدة، ومناسبة لمختلف الاعمار، ولدينا عروض بالفعل سنقوم بها في السعودية خلال الفترة المقبلة وعروض اخرى سيعلن عنها.


صورة نشرتها الفنانة هبة مجدي على صفحتهاانستغرام، تصوير: @mohamed.zanaty


صورة نشرتها الفنانة هبة مجدي على صفحتها انستغرام، تصوير: بدون كريديت


صورة نشرتها الفنانة هبة مجدي على صفحتها انستغرام، تصوير: Photographer @jerko.raw


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق