اغلاق

مي عز الدين محتارة .. تعود إلى السينما أم تعوض الإخفاق ؟

تجاوزت الفنانة مي عز الدين أزمة إخفاق مسلسلها الأخير "البرنسيسة بيسة" في ماراثون دراما رمضان 2019، رغم توقعاتها سابقا بأنه سيحقق نجاحا هائلا،


صورة نشرتها الفنانة مي عز الدين على صفحتها انستغرام، تصوير: @mahmoudabdelsalamm

ولكنها لا زالت مترددة فيما يخص خطوتها القادمة، فهناك اقتراح من مقربين لها بضرورة الابتعاد عن دراما رمضان 2020 والتركيز على العودة إلى السينما خاصة وانها تلقت عرضين من السبكي وشركة سينرجي، بينما يرى البعض الاخر ضرورة التخطيط للعودة بمسلسل جديد يحمل الطابع الرومانسي ويبتعد عن الكوميديا.
مي حسب مصادر مقربة منها خططت للتواصل مع الكاتب محمد سليمان عبدالمالك مؤلف مسلسلها قبل الأخير "رسايل" لتتعاون معه مجددا في موسم دراما رمضان المقبل بعمل من فئة الرومانسية الاجتماعية، كما وافقت على تلقي مقترحات من ورش الكتابة الشبابية، لتترك الباب مفتوحا أمام فكرة الاستمرار في مجال المسلسلات.
وبنفس الوقت طلبت مهلة للرد على عرضي السبكي وسينرجي لتقديم فيلم سينمائي جديد بعد غياب 7 سنوات، خاصة وأن مشروع فيلمها مع المخرج محمد سامي " فتفوتة" صار صعب التحقيق، لأن النجم محمد هنيدي سيقدم فيلما مقتبس عن نفس الفكرة "عقلة الصبع" كما أن الفنان كريم فهمي يقوم بالفعل بتصوير فيلم يتناول نفس القضية، ولن حسم مي قرارها قبل نهاية عطلة الصيف حيث سافرت مع والدتها إلي الساحل الشمالي للاستراحة من عناء تصوير مسلسلها "البرنسيسة بيسة".
يذكر ان مي عز الدين تعرضت لحملة سخرية غير مسبوقة من مسلسلها "البرنسيسة بيسة" في شهر رمضان الماضي، تصاعدت مع ظهور "تحدي بيسة" الذي تدور فكرته حول مشاركة رواد مواقع التواصل الاجتماعي باطلالات تشبه ظهور مي في المسلسل، ولكن بطريقة ساخرة اعتبرها "التراس عز الدين" حملة ممنهجة و"مدفوعة الثمن" تستهدف إقصاء مي من المنافسة بعد تصدر الإعلان التشويقي للمسلسل قائمة الأكثر مشاهدة قبل بداية ماراثون دراما رمضان 2019.
وتصدى التراس مي عز الدين، لحملة السخرية بتداول منشور موحد أكدوا فيه أنهم توقعوا مبكرا تدشين "حملة مدفوعة الثمن" للاساءة إلي نجمتهم، وحسب المنشور أن الهجوم "منظم" بهدف نشر عدوي الحكم السلبي علي مسلسل مي من بعد ما طلع الإعلان ترندينج يوتيوب و من أول بوستر سكسكة علشان إكتشفو إنه خطر في المنافسة !!!
كما واجهت مي الحملة بإصدار بيان صحفي قالت فيه ان شخصية الجدة سكسكه فى مسلسلها "البرنسيسه بيسة" المعروض حصريا على قناة الحياة يمثل تحديا من نوع اخر امام الشخصيات المتعددة التى قامت بها من قبل في اعمالها السينمائية والتليفزيونية، فهي سيدة عجوز شرسة ومشاغبة ودورها معقد ومرتبك ويلعب الماكياج دورا كبيرا في اخفاء ملامحي بحيث لا يمكن للمشاهد توقع اسم الممثلة، بالاضافة الى شخصية "بيسة الطبالة" فى فرقة موسيقية والتي ترتكب في كل فرح مصيبة".
وأضافت مى عز الدين أنها تعود من خلال هذا المسلسل الى عالم الكوميديا مع اثنين من أشهر كتاب الدراما الكوميدية في مصر مصطفي عمر وفاروق هاشم حيث سبق لهما العمل معا في عدة أعمال منها "هربانه منها.. وربع رومى.. ولهفة.. وخفة يد".
"البرنسيسة بيسة" من تأليف فاروق هاشم، ومصطفى عمر، وإخراج أكرم فريد، وإنتاج شركة "سينرجى" للإنتاج الفني، وبطولة مي عز الدين، وبوسى، ونجم مسرح مصر محمد أنور، وسامى مغاورى، وأمير المصرى، وحجاج عبد العظيم، وحسام داغر، وايمان السيد، وعدد آخر من النجوم.


صورة نشرتها الفنانة مي عز الدين على صفحتها انستغرام، تصوير:


صورة نشرتها الفنانة مي عز الدين على صفحتها انستغرام، تصوير: @mseifphotography


صورة نشرتها الفنانة مي عز الدين على صفحتها انستغرام، تصوير: @mahmoudabdelsalamm


صورة نشرتها الفنانة مي عز الدين على صفحتها انستغرام، تصوير: @mseifphotography


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق