اغلاق

ليلة استثنائية للفنانة نانسي عجرم في مهرجان جرش

لليوم الثالث على التوالي ، تهتز المدرجات وتتعالى صيحات الفرح والمحبة في مهرجان المحبة الذي ترسخ في مدينة الحضارة جرش، فقد أشعلت النجمة نانسي عجرم قناديل


صور نشرتها الفنانة نانسي عجرم على صفحتها فيسبوك

الطرب والفرح ووقف الجمهور مردداً معها الاغاني القديمة والجديدة لتحلق في فضاءات جرش وترسم البهجة على وجوه الحضور.
وأشعلت نانسي عجرم جنبات المدرجات بالفرح الأقرب للفرح الطفولي الذي امتزج بالمحبة وجمال المفردة والموسيقى العابقة بالطرب.
“عجرم” التي تعتبر نفسها صديقة مهرجان جرش صارحت جمهورها بالمحبة التي يتبادلها معها، فقدمت لهم باقات من الأغنيات الجديدة والمتجددة لتؤكد محبة الجمهور وتعلقه بها من خلال التفاعل الذي استمر على مدار الحفلة دون انقطاع.
وغنّت نانسي مجموعة من أغنياتها القديمة والجديدة على المسرح الجنوبي في مهرجان جرش للثقافة والفنون في دورته الرابعة والثلاثين وسط حضور كبير،  لتكون  البداية مع أغنيتها “بدنا نولع الجو ونسهر لطلوع الضو”،  التي أشعلت أجواء مهرجان جرش وتفاعل الجمهور من مختلف الجنسيات معها وضجت المدرجات بالحيوية وترديد الأغاني.
نانسي التي تنثر الفرح أينما حلّت، شكرت مهرجان جرش ومديره أيمن سماوي، وراحت تردد المحبة من خلال مجموعة من الأغنيات منها: “ما تيجي هنا وانا احبك، يا حبيبي عايش على حسك”، “عم بتعلق فيك شوي شوي”، “شو واثق من حاله”، وغيرها.
وفي نهاية الحفل قدم المدير التنفيذي للمهرجان ايمن سماوي درع المهرجان لعجرم  تقديرا لهذه لمشاركة الناجحة.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق