اغلاق

الشرطة القبرصيّة تعتقل السائحة البريطانية بقضيّة اغتصاب وعودة الشباب الاسرائيليين للبلاد

قالت الشرطة القبرصية إنها اعتقلت بريطانية تبلغ من العمر 19 عاما يوم الأحد للاشتباه في تقديمها بلاغا كاذبا عن تعرضها لجريمة اغتصاب جماعي اعتقل فيها 12 شابا إسرائيليا.


صورة للتوضيح فقط: تصوير - iStock-franz12

وذكر مسؤول في الشرطة أن السلطات أفرجت عن سبعة إسرائيليين يوم الأحد. وتم الإفراج عن خمسة الأسبوع الماضي.
وكان 12 شخصا قد احتجزوا الأسبوع الماضي بناء على أمر محكمة، بعد أن قالت الشابة البريطانية إنه جرى الاعتداء عليها داخل غرفة فندق بمنتجع أيا نابا. ونفى الشبان تلك المزاعم.
وقال مصدر بالشرطة "لم تقع أي جريمة اغتصاب". واحتجزت الفتاة بعد أن أدلت برواية أخرى للشرطة.
وقال إيونيس هاباريس وهو محام عن بعض المشتبه بهم لتلفزيون رويترز "الضحية المزعومة تنصلت من روايتها وسوف توجه لها تهمة الإزعاج العام لإدلائها بشهادة كاذبة".
وأضاف أن خطوتهم القادمة ستكون رفع دعوى مدنية لصالح الشبان ضد الفتاة.
وطبقا للقانون يتعين على السلطات القبرصية خلال 24 ساعة من اعتقال المشتبه به أن تعرضه على قاض كي تتمكن من طلب استمرار حبسه.
وقال وزير التعليم الإسرائيلي رفائيل بيريتس للصحفيين بعد اجتماع لمجلس الوزراء يوم الأحد عن قضية قبرص "نحتاج لمراجعة التفاصيل. نحن نؤيد بكل تأكيد أن يكون لدى أبناء إسرائيل أعلى المعايير الأخلاقية".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق