اغلاق

الخبير الاقتصادي خالد عواد من طمرة ينصح الأهالي: ‘رتبوا مصاريف تجهيزات المدارس مع أولادكم‘

مع اقتراب موعد بدء العام الدراسي الجديد، وتواصل التجهيزات لدى العائلات لهذه المناسبة التي تتطلب شراء الكتب والقرطاسية والحقائب،
الخبير الاقتصادي خالد عواد من طمرة ينصح الأهالي: ‘رتبوا مصاريف تجهيزات المدارس مع أولادكم‘ - تصوير بانيت
Loading the player...

التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما بالخبير الاقتصادي والمحاضر في مجال الاقتصاد العائلي خالد عواد من طمرة الذي يقدم استشارة مالية للأهالي حول التجهيز للسنة الدراسية، كما يقدم توجيهاته في هذا المجال الذي يلزمه التخطيط والدراية.
في مستهل حديثه، قدم عواد التهاني للطلاب والمعلمين عامة بمناسبة بدء العام الدراسي،  وقال أن " العطلة الصيفية كانت حافلة بالمغامرات والمناسبات من أعراس ومناسبات ورحلات واعياد وغيرها ، والمصاريف كانت فيها كثيرة ".

" مصاريف العائلة العربية المكونة من 6 أنفار تبلغ نحو 9000 شيقل "
 وتابع خالد عواد يقول : " المصروفات في العطلة كثيرة ، وقد يشعر الأب أو الأم أنه لا نهاية لها، وللاسف الدخل ثابت، فما العمل ؟ أولا العمل يأتي بالتخطيط السليم ، وترتيب الأولويات بناء على الدخل الثابت للأب والأم، وبناء على المدخول الشهري للعائلة. حسب الاحصائيات فان العائلة المكونة من 6 اشخاص تصل مصروفاتهم الشخصية للشهر الواحد الى 9000 شيقل . واذا كان الدخل أقل من 9000 شيقل فلدينا مشكلة كبيرة، واذا كان اكثر من 9000 شيقل فهنا الفسحة تكون كبيرة لنخطط لكل الامور التي تتطلب مصروفات كثيرة، مثل الاعياد وشهر رمضان والاعراس والمناسبات والمدارس، فهذه المناسبات متكررة، والسؤال هل نقوم بالتخطيط لهذه الامور؟ بناء على ما اعرفه ان هناك نقص بالوعي المالي والمتعلق بالمصروفات بشكل عام، لان رب العائلة يفكر كيف يوفر قوت عائلته اليومي ".

" يجب توحيد الكتب وانقاذ العائلة العربية  "
ومضى عواد يقول لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" نصيحتي للاهل ان يخطط رب العائلة المصروفات بشكل متعاون مع الاولاد، وهذا يتطلب تفهما وحوارا عائليا . موضوع العودة للمدارس له جانب آخر، اذ من المفروض ان تقوم البلدية وقسم المعارف فيها وبالتعاون مع المدارس بتوحيد الكتب، لكي يستطيع الاخوة والاقارب من استعمال نفس الكتب، لان كل تغيير بالكتب يتطلب شراء كتب جديدة وهذا معناه زيادة المصروفات . لجان اولياء امور الطلاب عليها ان تضع خطة للاحتفاظ بالكتب في المدارس ، وعدم تجديد الكتب . علينا ان نخطط ونراقب يوميا المصروفات حسب الدخل ، والقروض من البنوك ليست حلا، فالبنك هو وسيلة ويمكنك الاستعانة به لكن يجب ان تخطط ان 25% من دخلك سيكون في هذه الحالة استرجاعا للبنك ، وخذ بعين الاعتبار عامل الوقت وتحديد المبلغ لاسترجاع القرض ، فكلها امور مهمة جدا وتجديد القروض هو اكبر مشكلة لانك ستتعرض بعد عامين لمشكلة كبيرة للغاية ".


الخبير الاقتصادي خالد عواد  - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق