اغلاق

حزب الوحدة الشعبية يطلق حملته الانتخابية في المدن الساحلية

أطلق حزب الوحدة الشعبية هذا الاسبوع حملته الانتخابية في المدن الساحلية، وذلك بجولة ميدانية شملت كلا من مدن اللد والرملة ويافا ، وقد شملت الجولة زيارة عدد


صور من حزب الوحدة الشعبية

من المؤسسات الاهلية والاسواق العامة والتجوال في الشوراع وتوزيع البوسترات والنشرات التي توضح برنامج ورؤية حزب الوحدة الشعبية والقضايا التي يركز عليها الحزب في حملته الانتخابية .
وقد كان في مقدمة وفد حزب الوحدة الشعبية رئيس الحزب البرفيسور اسعد غانم والمرشح في قائمة الحزب المحامي عبد الكريم الزبارقة ابن مدينة اللد وممثل المدن الساحلية في قائمة حزب الوحدة الشعبية الانتخابية، والمرشح في قائمة الحزب المحامي عادل بدير ، وعددا من نشطاء ومناصري ومحازبي ومؤيدي الحزب والمتطوعين من المدن الساحلية .
وقد تحدثوا مع الناس في الاسواق العامة وازقة المدن القديمة والاماكن التاريخية التي تتعبر عن تراث وحضارة هذا الشعب وتمسكه بتراثه وقيمه، وقد لقي هذا التحرك استحسانا كبيرا من قبل المواطنين الذين تجمعوا حول وفد حزب الوحدة الشعبية وعبروا عن سعادتهم لتلك الزيارة وتحدثوا عن المشاكل اليومية التي يعانون منها في المدن الساحلية  وقد لقي ذلك اذانا صاغية وسعة صدر من قبل الوفد لسماع تلك الملاحظات والاحتجاجات من قبل المواطنين في تلك المدن .

تنظيم لقاءات وحلقات بيتيتة ومؤسساتية
وشملت الجولة ايضا في المدن الساحلية تنظيم لقاءات وحلقات بيتيتة ومؤسساتية على نطاق محدود ومتوسط في تلك المدن . وتحدث البروفسور اسعد غانم رئيس حزب الوحدة الشعبية عن رؤية الحزب وبرنامجه بنوع من التفصيل اذ اوضح ان "حزب الوحدة الشعبية هو حزب الجماهير وحسب الاغلبية الصامتة من ابناء شعبنا التي لم تذهب الى صناديق الاقتراع في الانتخابت الماضية ، وتحدث عن المشاكل اليومية التي يعاني منها المجتمع العربي  والتي لم تلق اذان صاغية من قبل القادة السياسين في السابق ، ودعا المواطنين الى التغيير والتعبير عن ارادتهم الحرة وقرارهم في يوم الاقتراع بالتصويت لحزب الجماهير حزب الوحدة الشعبية" .
وقد حل وفد حزب الوحدة الشعبية ضيفا على بلدية الرملة والتقى عضو البلدية المحامي نايف ابو صويص الذي اعلن عن دعمه وتاييده لحزب الوحدة الشعبية ، وعبر عن سعادته لهذه الزيارة الهامة التي يقوم بها وفد حزب الوحدة الشعبية لمدينة الرملة ، واكد ابو صويص على "دعم جماهير مدينة الرملة لحزب الوحدة الشعبية ولبرنامجه الانتخابي الذي يطرح فيه هموم وقضايا المواطن العربي والتي لم يتطرق لها اي حزب من قبل ، واثنى على موقف حزب الوحدة الشعبية الشجاع في طرح القضايا الشائكة وتقديم الطعون والشكاوى الى مؤسسات الدولة وخاصة ما يتعلق بقضايا التعليم والمسكن والعنف في المجتمع العربي" .
وصرح عبد الكريم الزبارقة ممثل المدن الساحلية في قائمة الحزب "ان حزب الوحدة الشعبية هو حزب الجماهير وهو صوت من لا صوت لهم ، وسيكون العين الساهرة على مصالح المواطنين العرب وسوف يمثلهم  افضل تمثيل سواء كان ذلك من خلال الكنيست او في تمثيلهم امام مؤسسات الدولة ، واضاف الزبارقة  ان حزب الوحدة الشعبية هو حزب المواطن وحزب الناس وحزب الجماهير والذي يتواجد اعضاؤه في الساحات والميادين سواء في انتخابات او في غير انتخابات وتاريخ اعضاءه يشهد بالعطاء والتضحية وخدمة الجماهير العربية،  واكد  ان الهدف الاسمى لحزب الوحدة الشعبية هو قضايا المواطن العربي وليس الكنيست والانتخابات ، فهذا الحزب ليس حزب موسمي ظهر وقت الانتخابات وسوف يتلاشى بعدها،  بل ان هذا الحزي يمتلك رؤية فكرية و سياسية واجتماعية واقتصادية نموذجية  وخطط عملية مدروسة لمعالجة قضايا المجتمع العربي الشائكة والعالقة منذ سنين" .

 

      


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق