اغلاق

المطران حنا : ‘العقارات الارثوذكسية في باب الخليل تتعرض لكارثة وشيكة‘

قال سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس ،مؤخرا، بأن "العقارات الارثوذكسية العريقة في منطقة باب الخليل تتعرض لتهديدات جدية

 
المطران عطا الله حنا - بعدسة بانيت وبانوراما 

وقد يستولي المستوطنون المتطرفون على هذه العقارات في اي وقت ، وقد نرى امامنا في باب الخليل نفس السيناريو الذي حدث في مبنى مار يوحنا في القدس القديمة والذي سُرب  للمستوطنين قبل عدة سنوات .
انها نكبة جديدة ومتجددة تستهدف عقاراتنا الارثوذكسية العريقة في مدينة القدس واستيلاء المستوطنين على باب الخليل وابنيته يعني امعانا في اضعاف وتهميش الحضور المسيحي في مدينة القدس .
لقد وجهنا خلال الاشهر الماضية رسائل مناشدة الى سائر ارجاء العالم مطالبين بأن يكون هنالك تحرك لايقاف هذه الكارثة الوشيكة التي تستهدفنا في باب الخليل ولكننا حتى اليوم لم نلمس اي تحرك جدي ولم نلمس اية مبادرات هادفة لابطال هذه الصفقة والتي ابرمها من لا يستحق وقدمها الى من لا يستحق .
ان من يقومون بهذه التسريبات انما يقومون بخيانة عظمى بحق الكنيسة وبحق القدس وهؤلاء ليسوا اقل سوءا من يهوذا الاسخريوطي الذي خان معلمه بثلاثين من الفضة ، وللاسف هنالك من يخونون معلمهم ومسيحيتهم بحفنة من دولارات الخيانة والعمالة وهم اضحوا ادوات مسخرة في خدمة اعداء القدس ومقدساتها واوقافها الاسلامية والمسيحية .
اننا نحذر مجددا من خطورة ما يعد لباب الخليل فالاخبار التي يتم تناولها في وسائل الاعلام تفيد بأننا امام كارثة وشيكة وقد يقتحم المستوطنون ابنية باب الخليل العريقة في اي وقت ، وقد نصحو في صبيحة يوم من الايام لكي نجد المستوطنين في هذه الابنية والعلم الاسرائيلي مرفوع عليها .
نكرر مناشدتنا لجلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين بصفته صاحب الوصاية الهاشمية على القدس ومقدساتها الاسلامية والمسيحية كما ونناشد الرئيس الفلسطيني ابو مازن بضرورة العمل على ابطال هذه الصفقة حفاظا على القدس وهويتها وتاريخها وحفاظا على الحضور المسيحي العريق في هذه المدينة المباركة ، كما ونوجه ندائنا الى كافة زعماء العالم والى كافة المرجعيات الدينية الاسلامية والمسيحية والى كافة دعاة العدالة والدفاع عن حقوق الانسان في عالمنا بضرورة ان يعملوا على وقف هذه الكارثة الوشيكة المحدقة بباب الخليل وابنيته الارثوذكسية العريقة وهي البوابة المؤدية الى المقدسات والى الاديرة والكنائس والبطريركيات في القدس القديمة .
ان ابطال صفقة باب الخليل يحتاج الى جهد قانوني ويحتاج الى جهد سياسي ذلك لان هذه القضية هي قضية سياسية بامتياز تندرج في اطار صفقة القرن وفي اطار التآمر على القدس ومقدساتها وهويتها العربية الفلسطينية ، والسياسيون يعرفون جيدا ماذا يجب ان يفعلوا لكي يبطلوا هذه الصفقة اذا ما ارادوا ابطالها .
تحركوا قبل فوات الاوان ولا تتركوا مدينة القدس لوحدها تنزف وتسرق اوقافها وتستهدف مقدساتها ، تحركوا قبل فوات الاوان فحضورنا المسيحي في مدينة القدس مهدد بالانقراض واستهدافنا واستهداف مقدساتنا واوقافنا هو استهداف للقدس كلها بدون استثناء .
وقد جاءت كلمات سيادة المطران هذه لدى استقباله اليوم وفدا من ابناء الرعية الارثوذكسية في مدينة القدس وضواحيها" .
سيادة المطران عطا الله حنا : " لا نملك مالا ولكننا نملك محبة تجاه الجميع وبدون استثناء"
في سياق آخر قال سيادة المطران عطا الله حنا "تصلنا وبشكل يومي رسائل من اشخاص احباء محترمين ومن هيئات متعددة ملتمسين وطالبين منا المساعدة المالية والدعم المادي وهم يستحقون هذا الدعم ويستحقون هذه المؤازرة ونحن لا نشكك في هذا اطلاقا ، ولكن امكانياتنا لا تسمح لنا بذلك .
نحن لا نتلقى دعما من احد ولا نتلقى تمويلا من اية جهة ولا نملك مالا يجعلنا قادرين على ان نساعد ماديا من يستحقون هذه المساعدة ولكن ما نملكه هو المحبة لكل هؤلاء الاصدقاء ولكل هؤلاء الذين يلتمسون منا هذه المساعدة وهذا العون ، فنحن لا نملك مالا لكي نقدمه لكم ولكننا نملك المحبة والرغبة بالمساعدة والتي نحن لسنا قادرين عليها في هذه الظروف التي نمر بها.
اعتذر منكم جميعا لانني لست قادرا على مساعدة احد ماديا والمساعدة التي يمكنني ان اقدمها حاليا هي المساعدة المعنوية والروحية والانسانية .
نرجو تفهمكم فنحن لا نتلقى الدعم والتمويل من اية جهة في هذا العالم كما اننا لسنا في جيب احد ولسنا سحيجة لاحد ولا يوجهنا احد كما اننا لسنا تابعين لاية جهة سياسية .
فنحن مستقلون لسنا تابعين لاية جهة سياسية وهذه هي ضريبة ان تكون مستقلا وحرا في التعبير عن مواقفك ورأيك .
اتمنى ان تستمر هذه الصداقة والمحبة فيما بيننا فعدم وجود القدرة على المساعدة المالية لا يجوز ان يؤدي الى قطع العلاقة او الى الابتعاد والنفور فالمحبة موجودة ويجب ان تبقى حتى وان لم يكن المال متاحا ومتوفرا" .

ما يهمكّم يهمنا
عندكم صور او خبر؟  لفعالية ثقافية او اجتماعية او فنية ؟ حدث محلي؟ مشكلة؟  او اي شيء اخر ترغبون بمشاركة الجمهور به ونشره في موقع بانيت ارسلوه الان الى
 :  panet@panet.co.il





استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق