اغلاق

يافة الناصرة تستقبل المطران د. يوسف متى

استقبلت يافة الناصرة المطران الدكتور يوسف متى ، الجزيل الوقار متروبوليت عكا وحيفا والناصرة وسائر الجليل ، استقبالا رسميا وشعبيا رائعا ومهيبا عند زيارته الاولى لرعية الروم


تصوير سرية الكشاف

الملكيين الكاثوليك في البلدة . تقدم مستقبلوه الاب توما حداد كاهن الرعية والاباء بولس ابو حاطوم، سمعان جرايسي، جبرائيل نداف، نضال قنزوعة والشماس الانجيلي باسيليوس بواردي وسيزار مرجيه - مدير الدائرة المسيحية في وزارة الداخلية وأعضاء المجلس الرعوي ووجهاء البلدة .
واستقبل سيادته أيضا ماهر خليلية رئيس المجلس المحلي ونائباه نقولا مسعد وعزمي علي الصالح واعضاء المجلس وكبار موظفيه ومدراء المدارس وجمهور غفير من مسلمي وممسيحيي يافة الناصرة .

استقبال
على انغام موسيقى القرب وطبول سرية كشافة
سار موكب الاستقبال على انغام موسيقى القرب وطبول سرية كشافة ومرشدات المطران مكسيموس سلوم ، تقدمه معلم السرية الأستاذ حنا مسعد وحملة الاعلام ودير الفرقة الموسيقية وديع مسعد وخليل كسابري وبهجات مرجيه .
اقترب الموكب من بيت يوسف ابو سريه فخرج حاملا ابريق القهوة العربية الاصيلة يرافقه ابناؤه الشباب الذين قدموا القهوة والحلوى لضيف البلدة ولجميع المستقبلين. هذه الخطوة تشير الى التآخي والتفاهم بين مواطني القرية الوادعة ووحدة ابنائها . وكم بيت رش اصحابه الارز والحبق والحلوى على سرية الكشاف التي بعثت الفرحة بعذوبة موسيقاها وبهاء منظرها وحسن ترتيبها.  قرعت اجراس الكنائس ابتهاجا بهذا الحدث .
واحتفل المطران متى بالقداس الالهي على مذبح كنيسة سيدة البشارة يحيط به الاباء الاجلاء، وخدمت جوقة الرعية التراتيل . وبعد الانجيل المقدس وعظ سيادته طالبا من المصلين ان يطبقوا وصية السيد المسيح الجديدة بان يحبوا بعضهم بعضا ويتحلوا بصفات المسيحيين الحقيقيين المؤمنين متسامحين في تعاملهم والقيام بالاعمال الصالحة.  

كلمات معبرة
تناوب الخطباء بعد القداس الالهي في تقديم الكلمات المعبرة عن تقديرهم ومحبتهم لسيادة المطران يوسف متى الموقر ، املين ان "تثمر سنوات خدمته عطاء وتقدما وازدهارا لابرشية الجليل " .
وطوق المجلس الرعوي المؤلف من السادة عايد جرايسي ووجيه خوري ونقولا مسعد عنق سيادته بذخيرة السيدة العذراء الكاملة القداسة المرصعة بالحجارة الكريمة . شكر سيادة المطران الجميع على حسن الاستقبال وروعته ، وتناول الحضور المأكولات من بوفيه حضرها ابناء رعية الروم الملكيين الكاثوليك بادارة السيدة الهام معلم صاحبة لمسات - بسخاء اكراما لضيفهم المحبوب الذي خدم الطائفة ككاهن سنة كاملة . وقد ودعوا سيادته بنفس الحفاوة والمحبة والتقدير ، وتناول سيادته وجبة طعام الغداء يرافقه الاب توما حداد على مائدة حبيب مسعد باجواء فاضت محبة ووفاء للضيف الكبير .

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق