اغلاق

روسيا تدعو وحدات حماية الشعب الكردية للانسحاب مع دخول قواتها شمال سوريا

وصلت الشرطة العسكرية الروسية إلى مدينة كوباني الاستراتيجية في سوريا يوم الأربعاء في الوقت الذي حذرت فيه موسكو قوات وحدات حماية الشعب الكردية من


(Photo by SERGEI CHIRIKOV/POOL/AFP via Getty Images)

 أنها ستواجه صراعا مسلحا جديدا مع تركيا إذا لم تنسحب من كامل حدود سوريا الشمالية الشرقية مع تركيا.
وجاء تحذير موسكو بعد توصلها لاتفاق مع تركيا يدعو للانسحاب الكامل لمقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية التي كانت سابقا حليفة للولايات المتحدة لكن أنقرة تصفها بالإرهابية.
ويشكل وصول الشرطة إلى كوباني بداية فترة ستشرف فيها قوات أمنية روسية وسورية على انسحاب مقاتلي وحدات حماية الشعب من منطقة تمتد 30 كيلومترا على الأقل في عمق سوريا بموجب اتفاق بين الرئيسين فلاديمير بوتين ورجب طيب أردوغان.
وسيمثل الانسحاب الكامل لوحدات حماية الشعب انتصارا لأردوغان الذي بدأ هجوما عبر الحدود يوم التاسع من أكتوبر
تشرين الأول لإخراج القوات الكردية من المنطقة الحدودية وإقامة "منطقة آمنة" لعودة اللاجئين السوريين.
ونقلت وكالة تاس للأنباء عن وزارة الدفاع الروسية قولها إن الشرطة ستساعد في تسهيل انسحاب وحدات حماية الشعب الكردية من كوباني الحدودية الواقعة إلى الغرب من منطقة العمليات العسكرية التركية. وكانت القوات الأمريكية أخلت المدينة بعد القرار المفاجئ للرئيس دونالد ترامب هذا الشهر بالانسحاب.
وتمثل كوباني رمزية خاصة للمقاتلين الأكراد الذين حاربوا مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية عندما كانوا يحاولون الاستيلاء على المدينة في 2014-2015 في واحدة من أشرس معارك الحرب الأهلية السورية.
واتفاق يوم الثلاثاء الذي يأتي استكمالا لاتفاق توسطت فيه الولايات المتحدة الأسبوع الماضي يلقي الضوء كذلك على نفوذ بوتين المهيمن في سوريا ويؤكد عودة قوات حليفه الرئيس السوري بشار الأسد لشمال شرق سوريا لأول مرة منذ سنوات.
وحسب الاتفاق يبدأ انتشار حرس الحدود السوري اعتبارا من الساعة الثانية عشرة ظهر يوم الأربعاء (09:00 بتوقيت جرينتش).
وبعد ستة أيام ستبدأ قوات روسية وتركية دوريات مشتركة في قطاع يمتد عشرة كيلومترات في شمال شرق سوريا حيث كانت تنتشر القوات الأمريكية مع الأكراد، حلفائها السابقين.
وتعكس هذه التطورات سرعة وتيرة التغيرات في سوريا منذ إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هذا الشهر سحب قواته من الشمال السوري مما هز التوازن العسكري في منطقة تمثل ربع مساحة البلاد بعد ثماني سنوات من الصراع.
ولم يبد قادة المقاتلين الأكراد رد فعل بعد على الاتفاق الذي تم التوصل إليه في منتجع سوتشي الروسي المطل على البحر الأسود ولم تتضح على الفور كيفية تنفيذ انسحابهم.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق