اغلاق

هنية : لن نوافق على اجراء انتخابات بدون سكان القدس

دعا اسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الى احترام نتائج الانتخابات، لأن انتخابات 2006 وقعت بين فكي الكماشة، بين الرفض الداخلي وبين الرفض الخارجي،


تصوير:(Photo credit MAHMUD HAMSAFP via Getty Images)

مؤكدا أهمية أن يكون هناك موقف واضح ثابت أن نتائج الانتخابات ستحترم أيا كانت.
وأضاف "حماس سوف تحترم نتائج الانتخابات وشعبنا الفلسطيني بوعيه خياراته واضحة ولسنا قلقين من خيارات صندوق الاقتراع".
ودعا هنية في اعقاب لقائه بالفصائل بغزة الى تحييد المحكمة الدستورية التي تم تشكيلها في ظل الانقسام وخطورتها أنها هي التي قررت المجلس التشريعي الحالي المنتخب بما مثل تعديا صارخا على إرادة الناخب.
كما دعا الى معالجة المجلس التشريعي الحالي على أساس القانون الأساسي بحيث لا يُحرم نواب المجلس التشريعي من حقوقهم الدستورية.
واضاف "كرمال وطننا قلنا أن قانون التمثيل النسبي لن تكون عقبة أمام الانتخابات ووافقنا على رسالة أبو مازن وكرمال وطننا قبلنا أن يكون هناك اجتماع قيادي مقرر للبحث في الضمانات والأسس للانتخابات بعد إصدار المرسوم الرئاسي أمام إصرار الأخوة في فتح".
وجدد التأكيد على "ضرورة أن تُجرى الانتخابات في غزة والضفة والقدس بلا أي مناورة وإذا رفض الاحتلال إجرائها في القدس فعلينا أن نجعل القدس هي عنوان اشتباك سياسي مع العدو وأن نفضحه أمام العالم".
ودعا الى توفير الحريات اللازمة لإجراء الانتخابات لأن احد متطلباتها أن يتمتع المشاركون فيها بالحرية الكاملة.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق