اغلاق

اول مُدربة كلاب في غزة - تعرفوا على تاليا ثابت

لم تعد هواية تربية الكلاب مقتصرة على الرجال لوحدهم، بل اقتحمت النساء هذا العالم وهي تنافس بشدة عليه، ورغم أن نظرة المجتمع ما تزال قاصرة


وافانا بالخبر والصور الصحفي عبد الله عمر

على اختصاصها بالرجال، استطاعت الفتاة تاليا ثابت اقتحام هذا العالم، وأصبحت أول مدربة للكلاب في غزة.
تاليا ثابت أخصائية نفسية، وناشطة اجتماعية وشبابية والمدربة الأولى للكلاب في قطاع غزة، تقول: "انا انسانة في قلبي رحمة وأحب كافة الحيوانات منذ كنت طفلة، كنت أربي قطط عمي وزوجته الألمانية " .
وتتابع حديثها :" كان لدى عمي كلب اسمه كاسب وهو أول كلب أقابله، وهنا كان لدى أهلي كلاب يقومون بتربيتها حيث أحضر والدي كلبا بمواصفات عالمية من أمريكا الى غزة . بعدها انقطعنا عن تربية الكلاب، لكن وبسبب تعرضنا لسرقات ومواقف انتهاك لحرمة المنزل من قبل أشخاص، قمنا باحضار كلب فقمت بالتوصية عليه، إلى أن شاهدت كلبي "أوسكار" وهو كنعاني او هجين بلدي، وبدأت الاهتمام به وتدريبه، حيث تعرفت على العديد من الأشخاص المهتمين بتربية الكلاب وتعلمت منهم " .

"شخصيتي قوية وأقوم بفرض ما أريده على المجتمع باحترام"
وأشارت ثابت الى "أن تخصصها التعليمي أفادها كثيراً، بتدريب الكلاب، حيث أنني أقوم بالتدقيق في ملامح وتصرفات الكلب" .  وعن طموحها تقول: "وجدت اعجابا وتشجيعا من قبل الأهل والجيران والاصدقاء، والأطباء في تخصص البيطرة والمربين والتجار، والآن أصبحت أول مدربة للكلاب في قطاع غزة" .
وعن نظرة المجتمع لها كفتاة تربي الكلاب تقول :" شخصيتي قوية وأقوم بفرض ما أريده على المجتمع باحترام"، مؤكدة أنه "يجب على المهتمين بالكلاب الاهتمام بجانبين الطبي، والنفسي" .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق