اغلاق

تربية الخليل تنفذ الفعالية المركزية للأسبوع الوطني

نفذت مديرية التربية والتعليم في الخليل ، الفعالية المركزية للأسبوع الوطني "الوفاء والاستقلال" ويأتي ذلك تزامناً مع ذكرى المولد النبوي الشريف،


صور من تربية الخليل

واستقلال الشعب الفلسطيني ، واستشهاد الرئيس ياسر عرفات، ويوم الكوفية ، خلال حفل مهيب نظم في استاد الحسين الدولي وبحضور ممثلي المؤسسات الوطنية وبمشاركة كل من مدير التربية والتعليم عاطف الجمل، ورفيق الجعبري ممثلاًعن محافظ محافظة الخليل، وممثلا عن إقليم وسط الخليل يونس الجنيدي، ويوسف الجعبري ممثلا عن رئيس بلدية الخليل، وأمين سر اتحاد المعليمن الفلسطنيين في الخليل اسماعيل الشوبكي، ورئيس غرفة تجارة وصناعة الخليل عبدو ادريس، وممثلاً عن الأجهزة الأمنية ناصر صبارنة، ومدير نادي الأسير أمجد النجار، ومجالس أولياء الأمور وأسرة التربية والتعليم وممثلين عن المؤسسات الوطنية والمحلية.
وألقى مدير مدرسة الحسين سلطان الجعبري كلمة ترحيبية أكد فيها على أن الفاعاليات الوطنية تأتي تجسيدا للعرفان بكل الانجازات، ففيها نستذكر تاريخ الأبطال والقيادات الفلسطينية التي لا زالت تؤكد على الهوية الفلسطينية في المحافل الدولية والمحلية وحق الشعب الفلسطيني لنيل كافة حقوقه التي نصت عليها المواثيق والأعراف الدولية.
وألقى مدير التربية والتعليم عاطف الجمل كلمة أشار خلالها أن  فعاليات الأسبوع الوطني جاءت تتويجا لمحطات وطنية وإحياء لذكرى قيادات مؤثرين قادوا الشعب نحو تحقيق المشروع الوطني الكبير، ونوه الى أن هذه الفعاليات التي ينفذها أبناء الشعب في كل عام تملأ النفوس فخرا بما تحقق لهذا الوطن من مكتسبات ومنجزات شملت مختلف مناحي الحياة، وبما قدمته فلسطين من تضحيات جسام سطرها أبناء الشعب على امتداد مساحات الوطن للدفاع عن أرض العروبة والإسلام.
ونوه الى أن تزامن هذا الأسبوع مع المولد النبوي الشريف جاء ليؤكد تمسك الشعب الفلسطيني بمقدساته الدينية وبجميع الثوابت الفلسطينية.
وبدوره، استعرض رفيق الجعبري محطات في تاريخ الشعب الفلسطيني ودور أبناء الشعب في المحافظة على الإرث الحضاري والتاريخي للوطن، مثمناً جهود مؤسسات محافظة الخليل التي احتشدت اليوم للتعبير عن تمسكها بالثوابت الفلسطينية والتفافها حول قيادتها التاريخية ممثلة بالرئيس محمود عباس.
 ولفت يوسف الجعبري أن هذا الأسبوع جاء ليؤكد على العهد للشهداء والأسرى الأبطال القابعين في سجون الاحتلال بأن تبقى الوفية لوصاياهم والصامدة على الثوابت الوطنية التي دفع الشهيد الراحل ياسر عرفات حياته ثمنًا لها، منوهاً الى أنه ومن واجبنا ووفاءً لروح الشهيد ياسر عرفات الاستمرار في معركة النضال والتحرير.
   وتخلل الحفل فقرة رياضية نفذها طلبة مدرسة الحسين بن علي واختتمت بلوحة فنية باسم النبي محمد عليه السلام وعلم فلسطين.










استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق