اغلاق

الديمقراطية: تصريحات اشتية عن صعوبات التنمية في ظل الاحتلال اعتراف صريح بأن حكومته بنت خطتها على الأوهام‘

رحبت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بتصريحات رئيس الحكومة في السلطة الفلسطينية د. محمد اشتية، في السويد معترفاً بأن التنمية في ظل الاحتلال مهمة صعبة.


د. محمد اشتية - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

وقالت الجبهة :" إن تصريح اشتيه يشكل موقفاً صائباً في التراجع عن تصريحات سابقة، حاولت أن تزرع الأوهام بامكانية بناء مشاريع تنموية زراعية وصناعية وسياحية في المناطق الفلسطينية المحتلة" .
ودعت الجبهة، رئيس حكومة الضفة الفلسطينية إلى "ترجمة أقواله إلى أفعال، واعادة صياغة استراتيجية حكومته للانتقال من محور الانفكاك الاقتصادي، إلى محور الخروج من أوسلو، عبر سلسلة الإجراءآت التي نصت عليها قرارات المجلس الوطني والمجلس المركزي، بإعادة تحديد العلاقة مع دولة الاحتلال سياسياً وأمنياً، واقتصادياً، والتخلي عن أوهام الانفكاك الإقتصادي في ظل الالتزام باتفاق أوسلو واستحقاقاته وقيوده" .
وختمت الجبهة "أن تصريح اشتيه يعبر عن حقيقة الأزمة التي تعانيها حكومته، والسلطة الفلسطينية، والتي تحاول أن تتعايش مع اتفاق أوسلو، وتحاول في الوقت نفسه زرع الوهم في عقول الرأي العام إنها في اشتباك سياسي معه، مؤكدة أن المدخل للاشتباك السياسي هو الخروج من أوسلو باعتباره هو الأساس لاعادة تحديد العلاقة مع دولة الاحتلال" .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق