اغلاق

مارادونا يترك تدريب خيمناسيا ئي إسجريما الأرجنتيني

ترك دييجو مارادونا منصبه كمدرب لخيمناسيا ئي إسجريما الأرجنتيني لتنتهي قبل الأوان مهمة تدريبية أخرى للاعب السابق الكبير الفائز بكأس العالم لكرة القدم.


تصوير: ALEJANDRO PAGNIAFP via Getty Images

وكتب مارادونا "هذا القرار يؤذي روحي كلها".
وكان مارادونا، الذي تولى المسؤولية في سبتمبر أيلول، قال إنه سيستمر فقط إذا بقي جابرييل بليجرينو رئيسا للنادي بعد الانتخابات.
لكن بليجرينو، الذي أعلن رحيل مارادونا في محطة لاريد الإذاعية المحلية، انسحب من السباق بعد انهيار تحالف انتخابي.
وتم تكليف مارادونا، الفائز بكأس العالم 1986 والذي يُنظر إليه باعتباره من أعظم اللاعبين على مر العصور، بإنقاذ النادي القادم من لابلاتا من الهبوط.
وخسر مارادونا أول ثلاث مباريات في منصبه ورغم فوزه بثلاث من مبارياته الخمس بعد ذلك، فإن الفريق لا يزال في منطقة الهبوط.
وقال مارادونا "شعرت أنه باتحاد الجميع... عثرنا على طريق للإبقاء على خيمناسيا في الدرجة الأولى. هذه كان اللحظة المناسبة لمواصلة المضي قدما في هذا المشروع والبحث عن الدعم المطلوب".
وأضاف "أتمنى من أي شخص يأتي لتدريب النادي أن يواصل العمل الذي بدأناه وينجح في وضع خيمناسيا في المكان الذي يستحقه. أتمنى لكم كل التوفيق من كل قلبي".
ورحيل مارادونا السريع من العلامات المميزة لمسيرته التدريبية. ومن بين آخر ستة أندية قادها، لم يستمر مارادونا لأكثر من عام إلا مع ناد واحد.
والفريق الوحيد الذي تولى تدريبه لفترة أطول هو الوصل الإماراتي الذي قاده لمدة 14 شهرا في 2011-2012.
وقبل عودته للأرجنتين، كان مارادونا يقود دورادوس دي سينالاو المكسيكي الذي تركه في يونيو حزيران بعد تسعة أشهر من تعيينه.


تصوير: Marcos BrindicciGetty Images


تصوير: Marcos BrindicciGetty Images


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق