اغلاق

رام الله: الرؤيا العالمية ترسم الابتسامة على المشاركات ببطولة كرة القدم

رام الله - بسام ابو عرة - نجحت مؤسسة الرؤيا العالمية في تنظيم بطولة كرة قدم خماسي للفتيات من مختلف محافظات الوطن، بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم


تصوير : علاقات عامة

 والتي جرت  فعالياتها على صالة مجمع ماجد اسعد بالبيرة، الاثنين، بحضور رسمي وشعبي كبيرين،تحت عنوان "الحياة بكل معانيها".
وارتسمت البسمة على محيا الجميع من خلال الفرحة الكبيرة التي رافقت لاعبات البطولة وهن يمارسن لعبة كرة القدم بمستويات عالية، لتكون البسمة والتفاهم والالتقاء بين اللاعبات والطالبات والمديريات اساس البطولة، وهي الاهم لمؤسسة الرؤيا العالمية في عملها بفلسطين،  اكثر من تنظيم بطولة بالمعنى التنافسي الرياضي، بل جمع الفرق واللاعبات في يوم رياضي مجتمعي مفيد تكون عنوانه البسمة والحياة بكل معانيها من خلال مثل هذه الفعالية الرياضية.
وجاء قرار الرؤيا تنظيم هذا المهرجان النسوي بالتزامن مع قرار رفع سن الزواج للفتيات إلى سن 18 عاماً، وفي الذكرى الـ 30 لتوقيع اتفاقية حقوق الطفل، إذ شارك في البطولة فرق رياضية من سبع مديريات (جنين، ونابلس، وجنوب نابلس، وسلفيت، ورام الله والبيرة، وبيت لحم، والخليل).

"حق أطفال فلسطين في الحياة الآمنة والمستقرة"
وحضر مراسم الإطلاق، وكيل وزارة التربية والتعليم د. بصري صالح، ومحافظ رام الله والبيرة د. ليلى غنام، ومدير العمليات في مؤسسة الرؤية العالمية بفلسطين ألفريد نوريا، ونائب رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية د. نيبال خليل، ومدير عام النشاطات الطلابية في "التربية" عبد الحكيم أبو جاموس، وحشد من الأسرة التربوية والرياضية.
وأكد مدير العمليات في مؤسسة الرؤية العالمية بفلسطين ألفريد نوريا على حق أطفال فلسطين في الحياة الآمنة والمستقرة، مشدداً على أهمية مثل هذه الفعاليات الرياضية، بخاصة للاناث  والاطفال وفي جميع الرياضات والالعاب لاعطائه شيئا من حقهم في ممارسة اللعب بحرية.
وشدد على دعم هذه الانشطة الرياضية والشبابية من قبل مؤسسته في فلسطين دوما لما فيه فائدة للمجتمع المحلي .
وختم نوريا: تعمل المؤسسة في مجال الاغاثة والتنمية والمناصرة في جميع انحاء العالم مع الاطفال والعائلات والمجتمعات بشكل عام لكي يصلوا الى اعلى امكاناتهم الكامنة عبر معالجة اسباب الفقر ، لتركز المؤسسة في عملها على دعم الافراد والمجتمعات المعرضة للفقر والاضطهاد ومساعدتهم بغض النظر عن الديانة والعرق والجنس. 
وفي هذا السياق، أعرب بصري صالح عن سعادته بهذه الفعالية؛ مشيداً بالشراكة الجامعة بين الوزارة والمؤسسات الشريكة وبالذات مؤسسة الرؤيا العالمية، مشدداً على دور الرياضة في استكشاف مواهب الطلبة والشباب، لافتاً إلى ضرورة دعم مواهب الطلبة وتنميتها، ومنحهم الفرصة للإبداع، وتوفير المساحة الكافية من الحرية لإبراز شخصياتهم.
من جهتها، عبّرت غنام عن فخرها بإنجازات وزراة التربية، وإعجابها بأعضاء الفرق المشاركة، شاكرةً  مؤسسة الرؤيا العالمية  على هذه الفعالية وكافة الداعمين والمساندين لإيصال رسالة الأطفال الفلسطينيين للعالم، وحقهم في العيش بأمان كباقي الأطفال.
بدورها، أكدت د. نبال خليل أهمية دور الرياضة في حياة المرأة وفي إيصال الرسائل التعليمية والمجتمعية المختلفة، ناقلةً تحيات رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية اللواء جبريل الرجوب للحضور، مشيرةً إلى دعم اللجنة لمثل هذه النشاطات النوعية.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق