اغلاق

التيار الوطني: ‘نُحمّل الاحتلال مسؤولية استشهاد الأسير ابو دياك‘

نعى التيار الوطني للمستقلين "الشهيد سامي عاهد أبو دياك البالغ من العمر 36 عاما من سكان سيلة الظهر في جنين، الذي ارتقى في سجون الاحتلال الاسرائيلي بعد معاناة


د.عبدالكريم شبير رئيس التيار الوطني للمستقلين - صورة شخصية

طويلة مع المرض والاعتقال تسبب له الإهمال الطبي المتعمد من قبل إدارة سجون الاحتلال الصهيوني بإعدامه" .
وحمل التيار الوطني للمستقلين، في بيان صادر عنه" الاحتلال الاسرائيلي المسؤولية الكاملة عن استشهاده  بسبب عدم تقديم العلاج اللازم له و الإهمال الطبي مما ادى الى استشهاده" .
وطالب التيار الوطني "بتفعيل القضاء الدولي لملاحقة مجرمي الحرب من قادة الكيان الصهيوني لانقاذ باقي الأسرى والمعتقلين والرهائن في سجون الاحتلال الصهيوني وخاصة المرضى الذين ما زالوا في سجونه ويعانون من امراض متعدده وقهر ادارة السجون وعدم اهتمامهم بعلاجهم حسب مانصت عليه اتفاقية حنيف الرابعة  في ظل سياسة ممنهجة بإعدامهم بشكل بطيء" .
واعتبر "جريمة الإهمال الطبي بحق الشهيد أبو دياك وبحق إخوانه من الأسرى والمعتقلين والرهائن المرضى هو جريمة كبرى بحق الإنسانية وانتهاك صارخ للقانون الدولي الإنساني وحقوق الانسان واتفاقية روما وكل الأعراف والمواثيق الدولية مما يوجب على القيادة الفلسطينية والمجتمع الدولي  التدخل العاجل والسريع لإنقاذ آلاف الأسرى والمعتقلين والرهائن من سجون الاحتلال الصهيوني ومعاقبة قادة الاحتلال الصهيوني على هذه الجرائم المستمرة في سجون الاحتلال الصهيوني" .
ودعا "أبناء شعبنا الفلسطيني إلى تصعيد الاحتجاجات ضد ممارسات الاحتلال العدوانية خاصة تلك الموجهة ضد أسرانا الأبطال القابعين خلف القضبان" .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق