اغلاق

السفير دياب اللوح ينعى الأسير سامي أبو دياك ويدعو العالم للتحرك

نعى سفير دولة فلسطين بالقاهرة ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية دياب اللوح، مؤخرا، "الشهيد الأسير سامي أبو دياك ، والمحكوم بالسجن المؤبد ثلاث مرات، و(30) عاماً،


صورة وصلتنا من المركز الإعلامي - سفارة فلسطين في القاهرة

متوجهاً بخالص التعازي من عائلة الأسير الفلسطيني سامي أبو دياك وأبناء شعبنا والأمة العربية وكافة أحرار العالم، بعد استشهاده نتيجة الإهمال الطبي المتعمد والممنهج بحق الأسرى الفلسطينيين". وفق ما جاء في بيان صادر عن السفارة.
اضاف البيان:" وأكدت السفارة ، في بيان صحفي،أن استشهاد أبو دياك في ريعان شبابه يأتي نتيجة الإهمال الطبي المتعمد لأسرانا وظروف المُعتقَل الإسرائيلي المخالف للمواثيق الدولية، لاسيما وأن سلطات الاحتلال رفضت كافة الالتماسات التي تقدمت بالإفراج عن الأسير لوضعه الصحي المتدهور رغم تقينها من أنه وصل إلى المرحلة الأخيرة من المرض، لكنها أبقت على احتجازه في معتقل "عيادة الرملة" ، مما يعد جريمة حرب جديدة تضاف لسلسلة الإنتهاكات الإسرائيلية ضد الانسانية ، وتحمل السفارة الاحتلال مسؤولية استشهاد الأسير أبو دياك داخل سجونها نتيجة الانتهاكات الجسيمة للقانون الدولي بحق أسرانا.
وأكدت السفارة أن وزارة الخارجية والمغتربين ستتابع ملف استشهاد الأسير سامي أبو دياك، مع المنظمات الأممية المختصة، وعلى المستويات كافة، خاصة الجنائية الدولية، وحثها على الاسراع في فتح تحقيق في جرائم الاحتلال ومستوطنيه.
وطالبت السفارة المجتمع الدولي بالتوقف عن الصمت المطبق تجاه الجرائم الاسرائيلية المستمرة، وضرورة التدخل العاجل لإنقاذ الأسرى من بطش سلطات الإحتلال الإسرائيلي، ورفع الشكاوى من قبل الدوائر الحقوقية والمجتمع المدني لدى مجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة ومحكمة العدل الدولية لبحث ظروف اعتقال الأسرى الفلسطينين ، مع توفير حماية دولية لهم داخل السجون الإسرائيلية وتكثيف الجهود".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق