اغلاق

ملتقى الشباب التراثي المقدسي يحتفل بتوزيع الجوائز على الفائزين في مسابقة الصورة

إحتفل ملتقى الشباب التراثي المقدسي بإعلان توزيع الجوائز على الفائزين في مسابقة الصورة ( القدس في عيون أبنائها) بحضور العشرات من المشاركين وذويهم وأبناء المجتمع المقدسي،


صور من الملتقى

ورئيس أساقفة سبسطية للروم الارثذوكس الاب عطا الله، ورئيس المركزي الثقافي التركي رها ارمومجو، وممثلين عن المؤسسات الداعمة لمشروع مسابقة الصورة .
تخلل الحفل عرض الصور الفوتغرافيه التي التقطت بعيون ابناء القدس من العمر 8 سنوات حتى 21 عاماً، اضافة للوقوف دقيقة صمت على ارواح الشهداء، وفقرات غنائية لجوقة اطفال مدرسة الفنون في سلوان التابعه للملتقى تدريب المعلمة منار مكاوي.
رحب مدير عام ملتقى الشباب التراثي المقدسي محمد الأعور، بالحضور بمشاركة المتسابقين وذويهم والسعادة التي تملأ قلوبهم، قال:" جاءت فكرة المسابقة واختيار الفئة العمرية التي تستهدفها سلطات الاحتلال سواء بالاعتقال او الاعدام الميداني والتي اصبحت الحياة سوديه في عيون الاطفال.. مما عملنا على  زرع  في الاذهان حب الوطن والقدس ورصدها بعدستهم سواء عبر الهواتف النقاله او الكاميرا.
وشكر الاعور، الجهات الداعمة لهذا المشروع وانجاحه وهم :" مؤسسة التعاون ، البنك الاسلامي للتنمية بإدارة برنامج الامم المتحدة UNDP ، البنك الصندوق العربي للانماء الاقتصادي والاجتماعي والمركز الثقافي التركي في القدس ، كما شكر لجان التحكيم وهم:"دانية درويش، ديالا جويحان، محمود عليان، على العمل المتواصل بهدف اختيار الصور وخاصة ان الصور كانت عبارة عن رقم و لجنة التحكيم لم تعرف اسماء المتسابقين مسبقاً وهذا ما كان يميز المسابقة بنزاهتها ..
موضحاً، بعد ما لمسنا الاهتمام والتوافد الكبير من الاهالي والاطفال على مسابقة الصورة والتي تعتبر لاول مره في مدينة القدس يتم اعدادها على ان يتم تكرار المسابقة واختيار فئة جديدة من ابناء مدينة القدس.
بدوره ، قال فوزي شعبان رئيس تجمع مؤسسات سلوان :" ما شاهدنا اليوم من معرض للصور والتي كانت بعدسة اطفالنا يعبر عن مدى حب هذه المدينة المقدسة الطاهرة مدينة الانبياء والرسل رغم كافة الانتهاكات التي تتعرض لها المدنية من اغلاق للمؤسسات الوطنية التعليمية في المدينة ليوثق اطفالها بربط الديانات الاسلامية والمسيحيه والطبيعه والحياتيه هذا ما يؤكد على ان جيلنا الجديد سيحمل معه طريق النجاح والتحرر" .
يضيف شعبان، كانت اعداد المشاركين من مدينة القدس عالية جداً لخوض تجربة المسابقة والفوز، مؤكداً بأن من شارك وقدم صور من مدينة القدس لا يعتبر بأنه قد خسر وإنما قدم للقدس منذ صغره صوره بعدسته.
أما ورئيس أساقفة سبسطية للروم الارثذوكس الاب عطا الله يقول:" تجولت في معرض القدس في عيون أبنائها وكانت صورة جميله معبرة تظهر مدينة القدس بجمالها وبهائها..
وحيا هؤلاء الاطفال المشاركين بالمسابقة الذين سيواصلون مسيرة هذا الشعب الفلسطيني وما يميز هذه الصور العفوية وتم أخذها بتقنية عالية جداً أخذت من أناس يعشقون القدس ويعرفون ماهي القدس التي هي امانة في اعناقنا ويجب المحافظه عليها..
 أكد، "هذه المدينة مدينة المحبة والسلام والأخوة والتأخى االاسلامي المسيحي كلنا كفلسطينيون من واجبنا العمل من أجل القدس والحفاظ على هويتها ومقدساتها" .
بدوره قال مسؤول المركز الثقافي التركي رها ارمومجو من أجمل ما شاهدته اليوم بمشاركة الاطفال المشاركين بهذه المسابقه وعرض الصور عن القدس للوهلة الاولى اعتقدت بأن الصور اتخذت من مصورين محترفين.. ولكن شاهدت سعادة المشاركين في المسابقة اطفال وفتيات اثناء توافدهم الى صورهم والتقاط الصور بجانبها..
وشكر الملتقى على هذا المشروع المهم في مدينة القدس ونقل الصورة بعيون ابنائها لتبقى الصورة متوارثه في الاذهان من جيل الى اخر,
أما المصور الصحفي في لجنة التحكيم محمود عليان فقال:" علمنا على مدار الساعه في الايام الماضيه من اجل العمل على إختيار الصور الجميله والمختارة حسب شروط المسابقة لكل مجموعة من الفئة العمرية .. وبعد الانتهاء تم اختبار اجمل صورة، اضافة لاختيار الصور في المعرض" .
يضيف المصور عليان، لم نتوقع جمال وجودة الصور العالية واهتمام ذوي المشاركين وفرحتهم لمشاركة ابنائهم، واختيار المتسابقين لبعض الاماكن وربط الديانات الاسلامية والمسيحيه وصمود اصحاب المحلات التجارية، اضافة لاشجار الزيتون، وحجارة القدس، وبلدة سلوان بالوان بيوتها القديمة التي تؤكد على ثبات وصمود سكانها..
وفي نهاية الحفل:" كرم الملتقى الملتقى اعضاء لجان التحكيم والمؤسسات الداعمه ، كما تم توزيع شهادات المشاركه بالمسابقة على جميع المشتركين وفِي نهاية الحفل تم الإعلان عن اسماء الفائزين في المسابقه وتم توزيع الشهادات والجوائز الماليه عليهم وهم :
الفئة العمرية الاولى ( ٨-١٠ سنوات ) : عباده صب لبن ( المركز الاول ) ، نور الدين نشاشيبي ( المركز الثاني ) ، جوان قريع ( المركز الثالث )
الفائزون في الفئة العمرية الثانيه ( ١١-١٤ سنة ): علاء دعنا ( المركز الاول ) ، دانيه بصبوص ( المركز الثاني ) ، قصي النتشه ( المركز الثالث ) و يافا عميره ( المركز الثالث مكرر )
بينما جاءت نتائج الفئة العمرية الثالثة ( ١٥-٢١ سنة ) على النحو التالي :
حنين شويكي ( المركز الاول ) و خديجة عبد الغني ( المركز الاول مكرر )
أمير فتيحه ( المركز الثاني ) و رؤى شهاب ( المركز الثاني مكرر)
تسنيم غيث ( المركز الثالث ) و عائشة حلايقه ( المركز الثالث مكرر )
بينما حصلت صورة المتسابق كرم الاعور وصورة محمود سرحان على جائزة الجمهور لنيلهما اكبر عدد من الاعجابات  .

































استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق