اغلاق

مركبة فضائية للسياح تنقل رائدا إلى المحطة الدولية

أعلنت وكالة الفضاء الأمريكية، أنها تنوي شراء مقعد في المركبة الأمريكية للسياحة الفضائية لنقل رائد لفترة قصيرة إلى المحطة الدولية.


صورة للتوضيح فقط - تصوير: iStock-ZargonDesign
 

وكان قد أعلن في شهر يوليو الماضي أن المركبات الأمريكية المأهولة المخصصة للسياحة الفضائية يمكنها حمل ثلاثة سياح إلى المحطة الدولية لمدة شهر تقريبا. ويخطط لتنفيذ الرحلة الأولى في شهر أكتوبر عام 2020 تليها الثانية في مارس والثالثة في أغسطس عام 2021 .
ويشير موقع ناسا إلى أن الوكالة تعتزم شراء مقعد في المركبة الفضائية السياحية لإجراء تجارب طبية – بيولوجية على متن المحطة الدولية خلال شهر. تشمل جمع المعلومات اللازمة عن المؤشرات الفسيولوجية والسلوكية والنفسية للشخص من أجل ضمان صحة وعمل رواد الفضاء خلال الرحلات المأهولة إلى الفضاء البعيد.
تجدر الإشارة، إلى أنه حتى هذا الوقت كان السياح يصلون إلى المحطة الفضائية الدولية على متن مركبات "سويوز" الفضائية الروسية، حيث تم خلال أعوام 2001 -2009 نقل سبعة سياح من ضمنهم الأمريكي تشارلز سيموني مرتين. وكانت الرحلة التي مدتها عشرة أيام تكلف 25-50 مليون دولار.

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من عالم الفضاء اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
عالم الفضاء
اغلاق