اغلاق

ساموا تمدد حالة الطوارئ بسبب الحصبة ونيوزيلندا تمول حملة تطعيم

أعلنت جزيرة ساموا الواقعة في جنوب المحيط الهادي يوم السبت، تمديد حالة الطوارئ نتيجة تفش لمرض الحصبة أودى بحياة 72 شخصا، معظمهم أطفال، فيما أعلنت


(Photo by Hagen Hopkins/Getty Images)

نيوزيلندا تخصيص مليون دولار نيوزيلندي (640700 دولار) للمساعدة في مكافحة المرض بمنطقة المحيط الهادي.
وقالت ساموا إنها ستمد حالة الطوارئ إلى 29 ديسمبر كانون الأول بعدما وصل عدد حالات الإصابة بالحصبة إلى 5154 حالة منذ بدء تفشي المرض في أكتوبر تشرين الأول. ويبلغ عدد سكان ساموا 200 ألف نسمة.
وبدأت حالات الإصابة تظهر بأعداد كبيرة هذا العام في مدينة أوكلاند في نيوزيلندا وهي مركز للسفر من وإلى جزر جنوب المحيط الهادي.
ومعظم من توفوا في ساموا بسبب المرض شديد العدوى أطفال دون سن الرابعة. ومعدل التطعيم في الجزيرة منخفض بشدة عن البلدان المجاورة لها.
لكن بعد حملة تطعيم إلزامية، قالت حكومة ساموا إنه جرى تطعيم نحو 93 بالمئة من مستحقي التطعيم بلقاح ضد الحصبة.
وقال ونستون بيترز وزير خارجية نيوزيلندا أثناء الإعلان عن خطة تمويل حملة التطعيم "الوقاية عن طريق التطعيم هي الوسيلة الأكثر فعالية لتجنب المرض والطوارئ الصحية باهظة التكاليف".
وتقضي الخطة بتطعيم الأطفال دون سن الرابعة والأمهات بعد الولادة وأسرهن. وسيتم توجيه التمويل إلى منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) ومنظمة الصحة العالمية.
كانت منظمة الصحة تحدثت عن وفاة الأطفال سريعا بسبب مرض الحصبة الذي يمكن الوقاية منه بالتطعيم واصفة الأمر بأنه "فشل جماعي" في حماية الأطفال الأضعف في العالم.
وأضافت أن الحصبة أصابت قرابة عشرة ملايين شخص في 2018 وأودت بحياة 140 ألفا معظمهم أطفال.
وأشارت إلى أن الصورة تبدو أسوأ حالا في 2019 إذ تفيد بيانات أولية حتى نوفمبر تشرين الثاني بأن عدد الحالات ارتفع إلى ثلاثة أمثاله مقارنة بالفترة نفسها عام 2018.
وتفشى وباء الحصبة هذا العام في جمهورية الكونجو الديمقراطية ومدغشقر وأوكرانيا.

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق