اغلاق

تعيين كارلو أنشيلوتي مدربا لإيفرتون

أعلن نادي إيفرتون الانكليزي لكرة القدم السبت تعيين الإيطالي كارلو أنشيلوتي، المقال حديثا من مهامه الفنية مع نابولي، مدربا له بموجب عقد لمدة أربعة أعوام ونصف العام.


 (Photo by Alex Livesey/Getty Images)

 وقال أنشيلوتي في بيان "انه ناد كبير مع تاريخ غني وجماهير شغوفة"، مضيفا "هناك رؤية واضحة من مالك النادي والادارة من أجل النجاح والفوز بالالقاب".
وأردف قائلا "هذا الامر يروق لي كمدرب، وانا سعيد جدا من إمكانية أن أكون قادرا على العمل مع الجميع في النادي من أجل المساعدة لجعل هذه الرؤية حقيقة".
وأكد أنشيلوتي أنه عبر مشاهدته لإداء إيفرتون في الاسبوعين الماضيين "أدركت جيدا ما هي قدرات اللاعبين"، معتبر أن "العمل الذي قام (المدرب الموقت الاسكتلندي دنكان) فيرغوسون هو إيجابية كبيرة له. التنظيم والانضباط القوي والدافع الصحيح هي بعض المكونات الرئيسية في كرة القدم، وأنا سعيد لانه سيكون جزءا من طاقمي التدريبي".
في المقابل رحب مارسيل براندز مدير كرة القدم في إيفرتون بوصول الإيطالي بالقول "من دواعي سروري الترحيب بكارلو أنشيلوتي في إيفرتون. هو أحد أفضل المدربين في العالم وأحد الفائزين (بالالقاب)، وقد حقق النجاحات على أعلى المستويات في الدوريات الاوروبية".
واضاف "هو المدرب المثالي لنا. يعكس رؤيتنا للنادي ونحن متأكدون أن حماسه لتولي القيادة في (ملعب) غوديسون مع قدراته التكتيكية وادارته المعروفة، ستجعله ناجحا في هذا الدور".
وسيتولى أنشيلوتي، الفائز بمسابقة دوري ابطال أوروبا ثلاث مرات، مهامه الرسمية الاحد المقبل امام بيرنلي، علما أنه سيكون متواجدا في ملعب فريقه الجديد "غوديسون بارك" حيث يستضيف منافسه ارسنال في وقت لاحق اليوم مع افتتاح مباريات المرحلة 18 من الدوري الممتاز.
وكان أنشيلوتي (60 عاما) الذي وصل إلى مدينة ليفربول في وقت سابق من الإثنين، توصل الى "اتفاق مبدئي" لتولي مهامه مع إيفرتون عقب اقالته الاسبوع الماضي من نابولي، وسط تقارير صحافية تفيد أن المحادثات بين الطرفين "تطورت بشكل لافت".
وأقيل المدرب الإيطالي الذي خلفه "تلميذه" جينارو غاتوزو في الجهاز الفني للفريق الجنوبي، مساء الثلاثاء الفائت إثر النتائج المخيبة في الدوري المحلي، رغم بلوغه في الأمسية ذاتها ثمن النهائي من دوري أبطال أوروبا بفوزه العريض برباعية نظيفة على غنك البلجيكي في الجولة السادسة الأخيرة.
ويخلف أنشيلوتي البرتغالي ماركو سيلفا الذي اقاله النادي في 5 كانون الاول/ديسمبر في أعقاب الخسارة القاسية بنتيجة 2-5 في "دربي" المدينة أمام الغريم ليفربول متصدر الترتيب، ليتولى مهامه بشكل موقت فيرغوسون الذي ستكون مباراته أمام أرسنال اليوم الاخيرة له.
وسيتولى مدرب ميلان السابق مهام ناد انكليزي للمرة الثانية في مسيرته الحافلة بعد أن أشرف على تشلسي بين عامي 2009 و2011 حقق خلالهما الثنائية المحلية (الدوري والكأس) في موسمه الاول مع النادي اللندني.
ويعد أنشيلوتي من أبرز المدربين على الساحة الأوروبية، وتولى تدريب نابولي في صيف 2018، بعد مسيرة أشرف خلالها على أندية كبرى في القارة، أبرزها يوفنتوس وميلان في إيطاليا، وريال مدريد الإسباني، وباريس سان جرمان الفرنسي، وتشلسي وبايرن ميونيخ الألماني.
وأحرز المدرب المخضرم سلسلة ألقاب في مسيرته، أبرزها لقب مسابقة دوري الأبطال ثلاث مرات (مرتان مع ميلان ومرة مع ريال مدريد).


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق