اغلاق

6 نصائح للتعامل مع خوف طفلك الزائد

فيما أن الأطفال يشعرون أحياناً بالخوف، خاصة عند مواجهة تجربة جديدة، هناك أطفال حذرون بنحو خاص، مثل الطفل الذي يخاف من كل شيء تقريباً، قد يخشى حتى صعود الدرج بمفرده،


صورة للتوضيح فقط ، تصوير: iStock-gpointstudio

والنوعية الأخيرة من الأطفال، بحاجة إلى تعامل خاص من الأم، من أجل تحجيم المشكلة.
 
إن كان طفلك يخاف من كل شيء، إليكِ 6 نصائح تساعدك في التعامل معه بطريقة صحيحة..
 
1- استمعي له
من المهم للغاية أن تستمعي لطفلك عندما يتحدث عن مخاوفه، استمعي له كشخص بالغ، قد تبدو مخاوفه غير منطقية، ولكنّ طفلك بحاجة إلى معرفة أنكِ محل ثقة عندما يشعر بالضعف.
 
بالنسبة إلى الطفل الذي يعاني من الخوف الزائد، فإن الاستماع يساعد على تهدئة مشاعر الخوف داخله، كما يشكّل الخطوة الأولى لمواجهة مشاعر الخوف.
 
2- أكّدي له أنكِ تحافظين على سلامته
بعد الاستماع لطفلك، من المهم التأكيد له أنكِ تبذلين قصارى جهدك للحفاظ على سلامته، وعدّدي له الضمانات التي تساعده على الاطمئنان.
 
3- التمييز بين الخوف المنطقي وغير المنطقي
عندما تستمعين إلى طفلك، ستتمكّنين من معرفة إن كان خوفه منطقياً أم غير منطقي، فالخوف غير المنطقي يكون من الأشياء التي لا يمكن أن تحدث، مثل الخوف من الأشباح والكوابيس غير المنطقية، أما الخوف المنطقي فيستند إلى خطر وشيك، ومن المهم أن تعرفي أن معظم مخاوف الأطفال تكون غير منطقية.
 
4- تحدثي مع طفلك عن تجربتك
أكدي لطفلك أن الخوف في الطفولة هو أمر طبيعي، وأخبريه عن خوفك في طفولتك، وكيف واجهته وتغلّبتِ عليه.
 
5- اعرفي متى تضغطين عليه
بصفتك أمّاً، سيتعيّن عليكِ معرفة متى يمكنك دفع طفلك برفق لمواجهة خوفه، مثلاً قد يخاف من ركوب إحدى الألعاب في مدينة الملاهي، يجب عليكِ أن تعرفي الوقت المناسب لدفعه للاشتراك في رحلة الملاهي، وسيشكّل لعب أقرانه ضغطاً عليه لمواجهة خوفه وتجربة اللعبة مثلهم.
 
6- مواجهة مخاوفه معه
إن كان طفلك يخاف من السباحة مثلاً، لا بأس أن تواجهي معه هذا الخوف، عبر النزول معه إلى حمام السباحة مراراً وتكراراً، حتى يستطيع التغلب على خوفه.
 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
بانيت توعية
اغلاق