اغلاق

إنتر ميلان ينفرد بصدارة الدوري الإيطالي بعد التعادل مع أتلانتا

على ملعب "جوزيبي مياتسا"، أسدى أتالانتا خدمته ليوفنتوس باجباره مضيفه إنتر ميلان على الاكتفاء بالتعادل 1-1، حارما "نيراتسوري" فرصة الثأر للهزيمة المذلة التي


 (Photo by Emilio Andreoli/Getty Images)

 تعرض لها أمام ممثل مدينة برغامو 1-4 في المواجهة الأخيرة بينهما الموسم الماضي.
وبعدما اعتقد انتر أنه في طريقه لفوز ثالث تواليا بافتتاحه التسجيل منذ الدقيقة الرابعة عبر الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز، بعد أن تبادل الكرة مع البلجيكي روميلو لوكاكو، كاد يتلقى هزيمته الثانية هذا الموسم، بعد التي تعرض لها في المرحلة 7 على يد يوفنتوس (1-2)، لولا الحارس السلوفيني سمير هاندانوفيتش الذي صد ركلة جزاء قبل دقيقتين على النهاية.
وكان إنتر الأفضل في الشوط الأول، لكن أتالانتا استلم زمام المبادرة في الثاني وكان قريبا من هدف التعادل، إلا أن الحظ وقف الى جانب صاحب الأرض بعد ناب القائم عن هاندانوفيتش لصد تسديدة قوية من البديل الأوكراني روسلان مالينوفسكي (55).
وفي نهاية المطاف، كوفىء أتالانتا على جهوده في الشوط الثاني وخطف التعادل وهدفه الـ49 في الدوري حتى الآن، وذلك عبر الألماني روبن غوزينس الذي وصلته الكرة بتمريرة رأسية من مالينوفسكي، فاقتنصها من وضعية صعبة وأودعها الشباك (75).
وعندما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة، انتزع مالينوفسكي ركلة جزاء لأتالانتا من أليساندرو باستوني، انبرى لها البديل الكولومبي لويس مورييل لكن هاندانوفيتش تألق وأنقذ فريقه، ليحصل كل من الفريقين على نقطة، ما سمح لأتالانتا في أن يصبح رابعا موقتا بفارق الأهداف عن روما.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق