اغلاق

كارلوس غصن يقول إن السفير الفرنسي أبلغه بوجود مؤامرة من داخل نيسان

قال كارلوس غصن رئيس شركة نيسان السابق، متحدثا من بيروت حيث فر من محاكمته في اليابان، يوم الثلاثاء إن السفير الفرنسي أبلغه بعد وقت قصير من إلقاء القبض عليه


تصوير: 
AFP-via-Getty-Images

بأن شركته تتآمر عليه.
وأضاف غصن خلال مقابلة مع رويترز "صراحة، شعرت بالصدمة لإلقاء القبض عليّ، وأول ما سألت عنه هو التأكد مما إذا كانت نيسان على علم بذلك حتى تستطيع إرسال أحد المحامين لي".
وقال "في اليوم التالي، أي بعد 24 ساعة من ذلك، زارني السفير الفرنسي وقال لي: ’نيسان تنقلب عليك’. عندئذ أدركت أن الأمر برمته كان مؤامرة".
وقال هيروتو سايكاوا الرئيس التنفيذي السابق لنيسان، الذي أُجبر على الاستقالة العام الماضي بعد اعترافه بتلقي أجر زائد بالمخالفة للوائح داخلية، خلال مؤتمر صحفي بعد وقت قصير من إلقاء القبض على غصن إن غصن كان يستخدم أموال الشركة في أغراض شخصية وإنه أبلغ عن دخل أقل من الواقعي لسنوات.
وقال غصن "عندما أخبرني (السفير الفرنسي) أنه ’بعد ساعتين أو ثلاث ساعات من إلقاء القبض عليك، ظهر سايكاوا في مؤتمر صحفي وأدلى بحديثه المسيء لسمعتي’... قلت ’يا إلهي، هذه مؤامرة’".
وفر غصن (65 عاما) الشهر الماضي من اليابان حيث كان بانتظار محاكمته بتهم الإبلاغ عن دخل أقل مما كان يحصل عليه وخيانة الأمانة واختلاس أموال الشركة، وهي تهم ينفيها غصن جميعا.

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق