اغلاق

غضب في الجولان وتحركات ضد مشروع توربينات الرياح

أطلق أهالي الجولان امس حملة كبيرة ابدوا فيها معارضتهم الشديدة لمشروع المراوح (توربينات الرياح) الذي اعلنت عنه الحكومة الاسرائيلية وتنفذه شركة خاصة كانت


صورة عن الحملة

قد تعاقدت مع مجموعة من اصحاب الاراضي في السابق لإقامة هذا المشروع.
هذا المشروع من المقرر ان يعمل على توليد طاقة كهرباء من المراوح التي ستتوزع على اجزاء واسعة من اراضي قرى الجولان.
من المتوقع ان تصادق الحكومة الإسرائيلية اليوم الاحد على المشروع في جلستها الاسبوعية.
اهالي الجولان يطالبون بإبطال المشروع فوراً والغائه بادعاء انه يضر باراضي المنطقة ويحد من توسع البلدات كما وتوجهوا بنداء لكل من يهمه الامر من خارج الجولان ان ينضم الى هذا النضال.
اما مصادر مقربة من شركة "انرجيكس" فقالت ان هذا المشروع يقام على اراضي خاصة لمواطنين تعاقدوا مع الشركة.
يشار الى انه في مطلع شهر يناير الجاري، وقعت وزارات الطاقة والأمن والمالية وسلطة الكهرباء، اليوم، اتفاقية  تسمح ببناء مئات "توربينات" الرياح في شمال البلاد. وستتشارك الوزارات بالتطوير التكنولوجي الذي تصل تكلفته الى 250 مليون شيكل ، مما سيمكنها من إنشاء التوربينات، مع الحفاظ على الاحتياجات الأمنية لإسرائيل.


الصورة للتوضيح فقط-تصوير:iStock-Charday Penn

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق