اغلاق

رائحة الفم الكريهة قد تكون دليلاً على مرض طفلك

يتمتع الأطفال برائحة فم طيبة عادة، لذا فإن أي تغيّر في رائحة فم الطفل قد يكون دليلاً على وجود اضطراب يعاني منه جسمه.

 
الصورة للتوضيح فقط-تصوير:iStock-iladendron

وقد نشرت مجلة "بيبي & فاميليه" الألمانية تقريراً طبياً يشير إلى الأسباب التي قد تكون وراء تغيّر رائحة فم الطفل، مثل: تسوس الأسنان، التهاب اللوزتين، ارتجاع المريء، أمراض الغشاء المخاطي المبطّن للفم أو الحلق مثل هربس الشفاه، داء المبيضات، أو القرحة الفموية.
وأشار التقرير أيضاً إلى أن الرائحة الكريهة لفم الطفل قد تكون إشارة إلى إصابته بمرض السكري، خاصة إذا كانت الرائحة تبدو كرائحة التفاح الأخضر الطازج.
وينصح الأطباء بالتوجه لاستشارة طبيب فور ملاحظة تغّير رائحة فم الطفل لإجراء الفحوصات اللازمة، واكتشاف السبب، والتدخل الطبي المبكر للعلاج.
وجاء في التقرير أهمية تعليم الطفل كيفية غسيل أسنانه، وتعويده على ذلك مرتين يومياً للحفاظ عليها من التسوس، وتجنّب رائحة الفم الكريهة.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
بانيت توعية
اغلاق