اغلاق

غضب شديد في الوسط العربي على رؤساء السلطات المحلية بسبب موقفهم الصامت من صفقة القرن

سُمعت في اليومين الاخيرين ، اصوات ناقدة جدا على رؤساء السلطات المحلية العربية ، بسبب موقفهم الفاتر وسكوتهم الغريب وغير المفهوم ازاء " صفقة القرن "


د. سمير محاميد - رئيس بلدية ام الفحم

كما أسمتها الولايات المتحدة ، فيما اطلق عليها رئيس السلطة الفلسطينة محمود عباس ، اسم " صفعة القرن "  .
ونقل عن شخصيات غير سياسية قولها ازاء الصمت المطبق للقيادات المحلية العربية ، انه " لو كان الحديث يدور الان عن انتخابات لهذه السلطات المحلية او تلك لشوهدت الفعاليات والاجتماعات والحلقات والمؤتمرات في كل مكان ومكان في البلدات العربية . اما وان الحدث هو التهديد - في نطاق خطة رسمية واضحة المعالم تماما - بنقل مئات الاف العرب من البلاد وتغيير هويتهم للتخلص منهم وفي المقابل تثبيت سكان المستوطنات في مستوطناتهم ، فان هذا الامر بنقيضيه لم يحظّ حتى ببيانات صحفية ولو كانت هزيلة. فلم تصدر عن رؤساء السلطات المحلية العربية لا في المثلث ولا غيرها ، بيانات رفض ، ادانة واستنكار لهذه الخطة ، بثلاث لغات العربية ، العبرية والإنجليزية ،  كما ولم يعلن الرؤساء عن موقف واضح ، معلن وصريح يسمعه رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ويصل صداه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بمكتبه في واشنطن . 

مواطنون من المثلث :" 
ارفعوا صوتكم "
 كلمة واحدة يجب ان تقال عن رئيس بلدية الطيبة الوحيد الذي ابدى اهتماما ملحوظا وانتباها مسموعا ازاء فكرة ازالة مئات الالاف من مواطني المثلث ولا احد يدري من بعدهم ، ازالتهم من تخوم دولة اسرائيل الى ما وراء الحدود !!
في الظروف الصعبة تظهر او تختفي الرجال . وما حصل في وسطنا العربي هو ان المحامي شعاع منصور هو الوحيد الذي اسمع صوتا شجاعا اذ بادر باسماع احتجاجه باسم المجتمع العربي كله قائلا انه " سوف لا نسمح لاحد بان ينتزعنا ويلعب بنا كما يشاء له تحت اية تسمية ".
وقال مواطنون من سكان المثلث : " لا تنتظروا ان يقوم الجمهور اليهودي بما ينبغي ان تقوموا به انتم . ارفعوا صوتكم . ما حك جلدك مثل ظفرك فتولى انت جميع امرك" . وتساءل البعض : " متى يصحو الرؤساء من سباتهم ؟ ويكونوا على قدر مسؤولية هذا الموقف التاريخي ؟ ويُواجهون الموقف برد واع ومسؤول ، ويخرجون عن صمتهم ".
متى ان شاء الله ؟ .
ويخشى المواطنون العرب في داخل اسرائيل من تطبيق هذه الخطة على ارض الواقع ونزع حقوقهم ومواطنتهم وتهميشهم ، من خلال فرضها على السكان وتحويلها الى امر مسلم به .  ويرى كثيرون بان الحالة المستجدة تستدعي اعادة النظر بمجمل الحدث واتخاذ موقف واضح وحازم ، من قبل رؤساء السلطات المحلية والقيادة العربية برمتها وعدم التعامل مع الموضوع بتخاذل واهمال .

"
إمكانية إعادة ترسيم حدود إسرائيل "
ويظهر في احد بنود " صفقة القرن " المُعلن عنها ، إمكانية إعادة ترسيم حدود إسرائيل من خلال اعتبار قرى المثلث جزء من الدولة الفلسطينية المستقبلية..
 وجاء في تفاصيل المخطط فيما يتعلق بالحدود  :" أن قرى المثلث والتي تشمل : كفر قرع، وعرعرة، وباقة الغربية، وأم الفحم، وقلنسوة، والطيبة، وكفر قاسم، والطيرة، وكفر برا، وجلجولية، التي تصنف نفسها كمناطق فلسطينية، كان يفترض ضمها للسيادة الأردنية خلال المفاوضات على خطوط الهدنة عام 1949، لكن جرى ضمها في نهاية الأمر لإسرائيلية لأسباب امنية " .

يائير لبيد :‘ لا يمكن نقل وادي عارة لسيطرة دولة فلسطينية‘
من جانبه ، قال رئيس حزب " ييش عتيد " – أن " الصفقة التي طرحها ترامب تواجه الحقيقة التي مفادها ان الفلسطينيين يرفضون السلام منذ 150 سنة ". وتابع لبيد :" جيد ما فعله نظام
ترامب بان وضع خطة للسلام التي تواجه قضايا الصراع الاسرائيلي – الفلسطيني ".
كما قال لبيد :" يجب ان يفهم الفلسطيينون ان الزمن لا يعمل لصالحهم ".
وقال لبيد " أن الخطة هي اساس لمفاوضات للسلام، وسنبذل جهدا من اجل تنفيذها. هنالك في الخطة مقترحات أحبها وأخرى أحبها أقل، التي يجب بحثها، وهنالك اقتراحات مكتوبة بطريقة ضبابية وغير قابلة للتنفيذ فعليا، مثل نقل وادي عارة للفلسطينيين، مثلما لن يكون هنالك نقل لرمات غان للفلسطينيين ، فهم ( سكان وادي عارة وسكان منطقة المثلث ومنها الطيبة وقلنسوة والطيرة وكفرقاسم التي ذكرت على امكانية ضمها للدولة الفلسطينية في وثائق صفقة القرن ) مواطنو دولة اسرائيل ".

الأونروا تخشى أن تشعل الخطة الأمريكية للسلام في الشرق الأوسط العنف
وفي السياق ، عبرت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) ، اليوم الجمعة ، عن قلقها من أن تؤدي الخطة الأمريكية لإحلال السلام في الشرق الأوسط إلى مزيد من العنف . وقالت إن لديها إجراءات طوارئ لتعزيز الحماية والمساعدة في الأراضي المحتلة.

الفلسطينيون يسعون إلى تحرك في مجلس الأمن الدولي بخصوص خطة ترامب
من جانبه ، قال مراقب فلسطين الدائم لدى الأمم المتحدة رياض منصور، إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس سيتحدث في مجلس الأمن الدولي خلال الأسبوعين المقبلين عن خطة السلام الأمريكية. وقال منصور للصحفيين إنه يأمل أن يصوت مجلس الأمن خلال وجود عباس على مشروع قرار بشأن خطة السلام التي كشف عنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الثلاثاء الماضي .

إيران: خطة ترامب صفقة شيطانية أعدها مجرمون ومحتالون
من ناحيتها ، وصفت الخارجية الإيرانية خطة السلام الأمريكية لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، بـ"الصفقة الشيطانية"، معتبرة أن من وضعها مجموعة من "المجرمين والمحتالين" .

فرنسا: سندرس خطة ترامب للسلام في الشرق الأوسط بعناية
وقد رحبت فرنسا بأحدث مساعي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لإبرام اتفاق سلام بين إسرائيل والفلسطينيين ، وقالت إنها ستدرس المقترحات بعناية.

جونسون: لا خطة سلام مثالية للشرق الأوسط لكن خطة ترامب تتميز بحل الدولتين
الى ذلك ، قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، إنه "لا توجد خطة مثالية للسلام في الشرق الأوسط، لكن الخطة التي طرحها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تتميز بحل الدولتين ويجب أن يدرسها الزعماء الفلسطينيون" .


درويش رابي - رئيس مجلس جلجولية المحلي


المحامي عادل بدير - رئيس بلدية كفر قاسم


المحامي شعاع مصاروة منصور - رئيس بلدية الطيبة


المربي رائد دقة - رئيس بلدية باقة


المحامي مأمون عبد الحي - رئيس بلدية الطيرة

 
خريطة للدولتين الفلسطينية والإسرائيلية - صورة نشرها ترامب على صفحته على تويتر @realDonaldTrump


ترامب ونتنياهو خلال الاعلان عن " صفقة القرن "  - Photo by Sarah Silbiger/Getty Images


ترامب ونتنياهو خلال الاعلان عن " صفقة القرن "  -Photo by Alex Wong/Getty Images


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق