اغلاق

شوارع الجولان فارغة ومحلاتها التجارية ومؤسّساتها مغلقة احتجاجا على ‘التوربينات‘

شهدت البلدات العربية في الجولان، اليوم الاحد، اضرابا عاما وشاملا احتجاجا على مشروع ‘التوربينات‘. حيث أكد مواطنون من الجولان لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما
Loading the player...

الذي زار صباح اليوم القرى الجولانيّة، أكّدوا "رفضهم التام لمشروع التوربينات وعلى وقفتهم الموحّدة ضدّه " .
وقد أكّد الشيخ مجيد الشاعر خلال حديثه مع مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما أنّ "الاضراب مشروع وهام من أجل ايقاف هذا المشروع المسيء للجولانيين"، فيما أكّد نبيه حلبي بأنّ "اقرار المشروع في الحكومة هو اعلان حرب على أهل الجولان" .
بدوره ، قال الشيخ فهد عواد بأن "المشروع مسيء جدا للأهالي وللجيل القادم"، كما والتقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع الطالبة الطفلة دمشق مرعي والطالب الشيخ علاء خاطر اللذين قالا بأنّهما مضربين عن المدرسة احتجاجا على مشروع المراوح .
 
اجتماع واعلان الاضراب 
وكان قد أقيم امس في مقام اليعفوري قرب مجدل شمس، اجتماع دعت اليه الهيئة الدينية في الجولان ، لعموم أبناء الجولان ، للتنديد بمشروع اقامة مراوح هوائية عملاقة (توربينات) على أراضي الجولان .
وتم الاتفاق خلال الاجتماع على ان يكون اليوم الاحد الموافق 2\2\2020 ، يوم اضراب عام وشامل، يشمل كل قطاعات المجتمع من مدارس ومصالح وغيرها ، حيث يعتبر الاضراب "تحذيريا سيتبعه خطوات تصعيدية جديدة رفضاً لاقامة توربينات عملاقة على اراضيهم الزراعية " .
 
" نحذر حكومة الاحتلال من مغبة الاقدام على  تنفيذ قرارها العدواني "
وجاء في بيان صادر عن جماهير الجولان وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" نحن جماهير الجولان العربي السوري المحتل، نعلن رفضنا التام وإدانتنا المطلقة لقرار الحكومة الصهيونية المحتلة بالمصادقة على إقامة مزارع التوربينات الهوائية على أراضينا الزراعية، ونؤكد عبر هذا البيان الصادر عن اجتماع جماهيري عام لسكان الجولان في مقام أبا ذر الغفاري عن تمسكنا بارض الاباء والاجداد وبهويتنا العربية السورية، واعتبار هذا القرار عدوان جائر ضدنا واعلان حرب بحقنا للنيل من أرضنا وتهجيرنا وسلب اراضينا الخاصة والموروثة عبر الزمن، ونعلن بذلك القرارات التالية:
1. اعلان إضراب عام وشامل ليوم الاحد الموافق 2\2\2020 ، ويشمل كل قطاعات المجتمع ومرافق الحياة.
2 . نحذر حكومة الاحتلال من مغبة الاقدام على  تنفيذ قرارها العدواني هذا، الامر الذي يستدعي منا كل جهد لمواجهة هذا القرار ميدانياً وبكل السبل والوسائل المتاحة" .
 
" نجدد ثقتنا بإنتصار ارادة الحق والوطنية "
ومضى البيان :" إننا في الجولان السوري المحتل نجدد ثقتنا بإنتصار ارادة الحق والوطنية الصادقة دفاعاً عن وجودنا التاريخي والاخلاقي ومستعدون لبذل كل الاثمان في سبيل كرامة  الجولان العربي السوري المحتل وانتمائه الاصيل لتاريخه ووطنه " - الى هنا نص البيان .


الطفلة دمشق مرعي - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


نبيه حلبي



 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق