اغلاق

عالم يتحدث عن مخاطر العواصف المغناطيسية

تحدث رافيل رحماتولين، دكتور العلوم الفيزيائية والرياضية، رئيس المرصد المغنطيسي - الأيونوسفيري لمعهد الفيزياء الشمسية الأرضية التابع لأكاديمية العلوم الروسية في سيبيريا،


صورة للتوضيح فقط، تصوير: iStock-ewg3D

في مقابلة مع صحيفة "روسيسكايا غازيتا" عن عواقب العواصف المغناطيسية.
فوفقا للعالم، يمكن للأشعة الكونية والعواصف المغناطيسية أن تتسبب في حدوث خلل في عمل المركبات الفضائية، وتعطيل المعدات الإلكترونية على الأرض وأنظمة الملاحة والاتصالات، وكذلك تؤدي إلى تعرض إشعاعي لركاب الطائرات.
في الوقت نفسه، أشار رحماتولين إلى أنه في المجتمع العلمي العالمي لا يوجد توافق في الآراء بشأن التأثير المباشر لهذه الظواهر على صحة الإنسان. "على الرغم من أن عددًا من المنشورات العلمية ذكرت أنه تم العثور على مثل هذا التأثير، في مثل هذه الدراسات، غالبًا ما يتم استخدام المفاهيم والأساليب، معترفًا بها جزئيًا أو كليًا على أنها غير علمية".
وأضاف الأخصائي أن النقاشات الحادة أثارت في وقت من الأوقات مسألة تأثير النشاط الشمسي على وقوع الحوادث، وهو ما أشار إليه ألكساندر تشيزفسكي، مؤسس علم الشمس، عام 1928، وهو قسم من الفيزياء الحيوية يدرس تأثير التغيرات في نشاط الشمس والاضطرابات الناجمة عنها على الكائنات الأرضية.
كما لاحظ العالم أن دراسة المجال المغناطيسي للأرض بمظاهره المختلفة هي أهم مهمة في العلم الحديث.

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من عالم الفضاء اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
عالم الفضاء
اغلاق