اغلاق

في مثل هذه الأيام بالفضاء.. هبوط أبولو 14 على سطح القمر

هل تعلم أنه في 5 من شهر فبراير ولكن من عام 1971، هبط رائدان من مهمة أبولو 14 على سطح القمر، حيث غادر قائد أبولو 14 آلان شيبارد


الصورة للتوضيح فقط iStock-Zenobillis

وطيار الوحدة القمرية إدجار ميتشل ونزلا إلى القمر في وحدة أنتاريس القمرية، ومعهم زميلهم ستيوارت روزا في وحدة القيادة، وواجه نزولهم بعض المشكلات، فكان هناك تبديل خاطئ يرسل إشارات "إحباط" إلى جهاز وحدة الهبوط.
وافادت مصادر عالمية، اضطرت ناسا إلى إعادة برمجة الكمبيوتر قبل أن يتمكنوا من الهبوط، ثم فشل رادار الهبوط في قياس ارتفاع الوحدة وسرعة الهبوط، وتم إصلاح المشكلة في الوقت المناسب، حيث هبط شيبارد يدويًا من المركبة الفضائية على الهدف.
كانت هذه المهمة هي ثامن مهمة بشرية في برنامج أبولو، والتى استغرقت المهمة 9 أيام وساعة و58 دقيقة.
جدير بالذكر أن رواد الفضاء قد تركوا وراءهم العديد من الأشياء خلال مهمات برنامج أبولو ولم يعودوا بها إلى الأرض أبدا، والتى من بينها 96 كيسًا من النفايات البشرية على سطح القمر خلال جميع مهام أبولو، حيث ترك رواد الفضاء هذه الأكياس للمساعدة في تخفيف حمل مركباتهم الفضائية، خاصة بالنظر إلى عدد الصخور القمرية التي حملوها على متنها.
كما يعد برنامج أبولو هو برنامج طيران للفضاء التى أطلقته وكالة ناسا بالولايات المتحدة الأمريكية، وكان يهدف لوصول وهبوط البشر على سطح القمر، كما تضمن البرنامج ست عمليات هبوط على القمر بين عامي 1969 و1972. 
فيما جمع رواد الفضاء خلال رحلات أبولو نحو 382 كيلوجراماً من الصخور والعينات المترسبة من القمر وعادوا بها من أجل دراستها وتحليلها ومحاولة معرفة أصل تكوين القمر.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من عالم الفضاء اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
عالم الفضاء
اغلاق