اغلاق

دليل الأم العاملة : لكي لا تفقدي توازنك !

يعتقد الناس أن المرأة تبالغ بالحديث عن متاعب الأم العاملة، وصعوبة إيجاد التوازن بين بيتها وعملها والنجاح في الاثنين بلا تقصير.


الصورة للتوضيح فقط-تصوير:iStock-SolStock

لكن وحدها الأم التي تعيش هذه الحالة تعرف ماذا نقصد بفقدان التوازن، وفي معظم الوقت يأتي كل شيء على حساب عنايتها بنفسها هي. هل تعرفين مثلا أن الدراسات تشير إلى أن تحديات الأم العاملة هي من أصعب ما تواجهه المرأة في العصر الحديث.
واليوم أعددنا دليلاً يفيدكن أيتها النساء العاملات في تحقيق التوازن المنشود والرضى عن الذات.

القاعدة الأولى - اتركي العمل في العمل:

لا تحضري معك عملك إلى البيت، أغلقي هاتفك حين تدخلين بيتك. لا تفتحي إيميل العمل لتنظري ماذا نسيتِ. انتهت علاقتك بالعمل بمجرد أن تخرجي. الآن ليكن انتباهك كله وتركيزك في حياتك الخاصة. لا تتحدثي أيضا عن مشاكل عملك في البيت، ماذا يفيد أن تنقليها معك من مكان إلى آخر.

القاعدة الثانية - اتركي هموم البيت في البيت:

مثلما تركت عملك في العمل اتركي البيت في البيت، لا تتحدثي عن همومك ولا مشاكلك الشخصية لزملائك. لا تفكري "ماذا سأطبخ" هذه الأمور عليك أن تكوني فكرت بها وقررت في الليل.

القاعدة الثالثة - علمي أبنائك الاعتماد على أنفسهم:

إذا علمت أبنائك الاستقلال والاعتماد على أنفسهم في مرحلة مبكرة، فإنك تكسبين أبناء لا تخشين عليهم في الحياة وأصدقاء يمكنك الاعتماد عليهم والثقة بخياراتهم. وهذا يخفف عنك كثير هموم الخوف من التقصير في حقهم. وتعليم الأطفال الإحساس بالمسؤولية يبدأ بوضع القوانين في البيت، وتعويدهم الالتزام بها واحترامها. المساعدة لدى عودتك من الخارج بتحضير السفرة، الالتزام بحل واجباتهم المدرسية وحدهم بحيث تراجعينها معهم فقط.

القاعدة الرابعة - ليكن لك صديقات أو جماعة داعمة:

المقصود أن تكوني على صلة بنساء في مثل وضعك أمهات وعاملات، تتشاركن المشاغل والتحديات وتفيد الواحدة منكن الأخرى بتجربتها، وتقدم لها النصائح والدعم. كما أن وجود صديقة قد تجلس مع أولادك إن اضطررت للغياب أو تجلسين أنت مع أبنائها أن اضطرت هو دعم نفسي كبير لك.

القاعدة الخامسة - ارسمي طموحك في العمل:

لا بد أنك طموحة في العمل، لكن هذا لا يعني أن تتبرعي بحمل مسؤوليات غيرك لتظهري في الصورة، حاولي أن تنجزي العمل المطلوب منك بإتقان ولا تتبرعي بالقيام بعمل غيرك، لأنك تحتاجين لكل دقيقة لتهتمي بنفسك وعائلتك.

القاعدة السادسة - خصصي وقتا لنفسك:

هذه القاعدة أساسية لكي لا تشعري بأنك أهملت نفسك، وتحسي بالاكتئاب والاحتراق النفسي. خصصي لنفسك مشوارا لصالون الشعر والعناية بالبشرة،. أو دللي نفسك في البيت بالطريقة التي تحبينها، المهم إنها ساعات قليلة خلال الأسبوع لك وحدك.

لدخول زاوية الصحة والمنزل اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من العائلة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
العائلة
اغلاق