اغلاق

هل يقضم طفلك أظافره؟.. تعرفوا على الأثار السلبية لهذه العادة

قضم الأظافر تعد من العادات الخاطئة التي يتبعها بعض الأطفال، وتسبب في تعرضهم للإصابة بالعديد من الأمراض، وهذا ما سنتعرف عليه خلال هذا التقرير


صورة للتوضيح فقط - تصوير: iStock-fizkes

الذي أكد أن هذه العادة تكون في الأغلب وراثية من قبل أسرة الطفل، حتي لو تخلوا عنها قبل ولادته.
أثبتت بعد الدراسات الطبية، أن قيام الأطفال بقضم أظافرهم تعد من الأمور التي تشير إلي معانتهم النفسية أو العقلية، أي أنهم يعانون من التوتر والقلق والعصبية، ويقمون بقضم أظافرهم للتخلص من هذه المشاعر السبية التي يعانون منها.
وقدم التقرير، بعض التأثيرات السلبية الناتجة عن عادة قضم الأظافر لدي الأطفال، ومنها:

-نمو الأظافر بشكل غير طبيعى.

-تعرض الأظافر للإصابة بالعدوى التي تزيد من فرص ظهورها بانتفاخ شديد وتورم.

-التعرض لمشاكل في عظام الفك، والأسنان والتهابات اللثة.

-أثبتت بعض الدراسات الطبية،  أن عادة قضم الأظافر تزيد من تراكم واختباء الجراثيم تحت الأظافر التي تتسبب عند لمسها للوجه إلي الإصابة بعدوي وظهور بثور في الوجه.

-كثرة الإصابة بنزلات البرد الشديدة تعد من أبرز التأثيرات السبية.

-في بعض الأحيان يتعرض  الطفل إلي الإصابة بتقرح المعدة.

ونصح التقرير، الأمهات بضرورة الحرص علي بقاء أظافر الطفل قصيرة، حتي لا يتمكن من قضمها، ويمكنك دهن أظافر طفلك بالمواد ذات المذاق المر، لأنها تقلل من رغبته في قضمها نتيجة للطعام السيء الذي يشعر به الشخص، وينصح أيضا بالتغلب علي شعور الطفل بالتوتر والقلق حتي لا يقوم بالتخلص من هذه المشاعر السلبية بقضم الاظافر.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
بانيت توعية
اغلاق