اغلاق

اشتباكات خفيفة وأعداد أقل في صلاة الجمعة في القدس وسط إغلاق جزئي بسبب كورونا

اشتبك مصلون فلسطينيون بالأيدي مع الشرطة الإسرائيلية في القدس الشرقية بينما كانت الحشود تتوجه إلى المسجد الأقصى لأداء صلاة الجمعة،
اشتباكات خفيفة وأعداد أقل في صلاة الجمعة بالقدس وسط إغلاق جزئي بسبب كورونا - تصوير رويترز
Loading the player...

وسط إغلاق جزئي لمنع انتشار فيروس كورونا.
واندلعت اشتباكات خفيفة استخدمت فيها الشرطة الإسرائيلية الغاز المسيل للدموع والخيول لتفريق الحشد، على الرغم من أن شهودا قالوا إن عدد المصلين كان أقل بكثير من المعتاد إذ لم يحضر سوى بضع مئات فقط.
ووقف أفراد الشرطة المجهزون بمعدات مكافحة الشغب مرتدين الكمامات على وجوههم خلف الحواجز عند باب العامود ومداخل أخرى للبلدة القديمة قبل الصلاة حيث كانوا يفحصون أوراق الهوية للحد من عدد الحاضرين.
وكانت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس قد أغلقت الأسبوع الماضي المسجد الأقصى ومسجد قبة الصخرة المجاور في خطوة تهدف لحماية المصلين. لكن دائرة الأوقاف سمحت بالصلاة في الباحات الفسيحة في مجمع الحرم القدسي.
وشدد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم الخميس على سياسة البقاء في المنازل، وقال إن الشرطة ستفرض قيودا تهدف إلى الحد من انتشار الفيروس.
وهددت الحكومة الإسرائيلية بفرض أوامر إغلاق ما لم يلتزم الناس بالتعليمات، مشيرة بأصابع الاتهام إلى الأقلية العربية في إسرائيل والطائفة اليهودية المتشددة.
وتقول السلطات الإسرائيلية إن 705 أشخاص ثبتت إصابتهم بالفيروس، فيما يقول مسؤولون فلسطينيون إنه تم اكتشاف 48 حالة في الضفة الغربية تعافت 17 حالة منهم.


صورة من الفيديو


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق