اغلاق

بخلاف التعليمات : السفير الأمريكي يشارك بصلاة يهودية في القدس

شارك السفير الأمريكي في إسرائيل، ديفيد فريدمان، صباح الأحد، في صلاة أقيمت بمناسبة عيد الفصح اليهودي ، عند حائط البراق بالقدس


(Photo by MENAHEM KAHANAAFP via Getty Images)

 رغم تقليصها واقتصارها على عدد محدود، بسبب تفشي فيروس "كورونا".
وتم تنظيم الصلاة اليهودية، بشكل مقلص، حيث اقتصرت على حضور 10 حاخامات على خلفية تفشي فيروس كورونا، إلا أن السفير الأمريكي، أصر على الحضور والمشاركة في الصلاة، التي دُعي اليهود في إسرائيل إلى مشاركتها من المنزل، عبر البث الحي.
ويُعرف فريدمان (يهودي الديانة) بمواقفه المتحيزة لإسرائيل، والتي كثيرا ما أثارت الجدل، بما في ذلك تأييده للاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة. ويُعتبر فريدمان من المقربين جدا من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.
وفي 6 ديسمبر/ كانون أول 2017، أصدر الرئيس الأمريكي، ترامب قرارا اعتبر فيه القدس بشقيها الشرقي والغربي عاصمة  لإسرائيل، وفي مايو/أيار 2018 نقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس.
ويتمسك الفلسطينيون بالقدس الشرقية عاصمة لدولتهم المأمولة، استنادا إلى قرارات الشرعية الدولية، التي لا تعترف باحتلال إسرائيل للمدينة، عام 1967، ولا ضمها وإعلانها مع القدس الغربية، في 1980، "عاصمة موحدة وأبدية" لها.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق