اغلاق

معظم المصابين من الطواقم الطبية بأمريكا التقطوا العدوى خلال عملهم

كشفت بيانات جديدة للمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، أن أكثر من نصف المصابين بفيروس كورونا من الطواقم الطبية التقطوا العدوى خلال تعاملهم مع مرضى مصابين أو زملائهم.

 
 (Photo by PATRICK HERTZOG/AFP via Getty Images)

وقال باحثون في التقرير الأسبوعي للمراكز بشأن المرضى والوفيات، إنه يجب فحص العاملين في مجال الرعاية الصحية لمعرفة إن كانوا يعانون من ارتفاع في درجة الحرارة أو من أعراض إصابة بالجهاز التنفسي في مستهل نوبات عملهم.
وأضاف التقرير أنه يجب أيضا إعطاؤهم الأولوية في الفحوص الخاصة بالكشف عن فيروس كورونا، وأن يتم تزويدهم بمعدات الوقاية الشخصية الملائمة وتدريبهم على استخدامها، وحثهم على عدم العمل إذا شعروا بأي أعراض مرضية.
وتوقعت المراكز ظهور المزيد من حالات الإصابة بفيروس كورونا بين الطواقم الطبية مع تزايد انتشار الفيروس في البلاد.
وتسلط هذه النتائج الضوء على عدم توفير أمريكا سبل الحماية الشخصية لطاقمها الطبي، وضرورة تحسين سبل الحماية لمن يعملون في الصفوف الأمامية على جبهة مواجهة العدوى في الوقت الذي تستقبل فيه المستشفيات حشودا من المرضى المصابين بالمرض.
وسجلت الولايات المتحدة أمس الثلاثاء أكثر من 2300 وفاة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة، في أعلى حصيلة يومية منذ تفشي الوباء، لتتجاوز حصيلة الوفيات بذلك 25 ألفا، فيما زاد عدد الضحايا في نيويورك وحدها عن 10 آلاف.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من عالمي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
عالمي
اغلاق