اغلاق

الرتباء في وحدة تنسيق أعمال الحكومة في المناطق الفلسطينية يهنئون المحتفلين بعيد الفصح

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من وحدة تنسيق أعمال الحكومة في المناطق الفلسطينية ، جاء فيه :" يعيّد عيدَ الفصح، الذي يحتفل به حاليًا الطوائف المسيحية
Loading the player...

في إسرائيل وحول العالم، أيضًا الرقيبُ الأول (جينيفر جوزين) والوكيل (مهران صفوري)، اللذان يخدمان بفخر كرتباء مسيحيين في الإدارة المدنية التابعة لوحدة تنسيق أعمال الحكومة في المناطق" .
واضاف البيان :"
على الرغم من أن عيد الفصح هذا العام يتميز بجو مختلف مع انتشار فيروس كورونا في جميع أنحاء العالم، وكذلك في إسرائيل - يتمكن الاثنان من البقاء متفائلين، والتمتع بعطلة العيد مع عائلتيهما والأهم من ذلك، مصممان على مواصلة عملهم الأكثر أهمية خلال هذه الفترة في نطاق خدمتهما العسكرية ويرحبان بالطائفة المسيحية بأكملها" .
ومضى البيان :"
وقالت الرقيب الأول جينيفر جوزين، وهي تخدم رتيبة في جسر اللنبي في مكتب التنسيق والارتباط أريحا: "أرسل التهاني الحارة لأبناء الطائفة المسيحية بمناسبة عيد الفصح، وكل عام وأنتم بألف خير. على الرغم من أن هذا العام يحتفل الجميع بعطلة العيد مع عائلته في المنزل، فإننا موحدون وأقوى من أي وقت مضى. أنا فخورة لكوني رتيبة في جيش الدفاع الإسرائيلي وأتمنى صحة قوية للجميع."
وأضاف الوكيل مهران صفوري، وهو يخدم رتيبا في معبر قلنديا في مكتب التنسيق والارتباط ضواحي القدس: "أتمنى لكم جميعاً عيدا سعيدا والخير، كل الخير في العالم، خلال هذه الفترة المعقدة. يسعدني أن أرحب بكم وأساهم في إطار خدمتي العسكرية، وأتمنى أن نعود إلى روتيننا قريباً. أتمنى لكم الصحة والفرح."
ونذكر أنه في وقت سابق من هذا الأسبوع، أرسل منسق أعمال الحكومة في المناطق، الميجر جنرال كميل أبو ركن، التحيات وأطيب التمنيات لقادة الطائفة المسيحية في إسرائيل ورؤساء المجتمع الدولي بمناسبة العيد.
وقال أبو ركن: "عيد الفصح هذا العام يرمز إلى الوحدة المشتركة للعالم بأسره من الأديان والطوائف والقطاعات. لقد حان الوقت للمجتمع الدولي لتشابك الأيدي وتحقيق المهمة المشتركة من خلال الاستمرار في قيادة التعاون الوثيق والمهم لأن هذا التعاون يشكل مفتاح الطريق الصحيح والعودة إلى الروتين. أتمنى لكل واحد منكم شخصيا عيد فصح سعيد وأتمنى أن نشهد أيام أفضل".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق