اغلاق

جيجز: كان لا بد من رحيل بيكهام عن مانشستر يونايتد

كشف ريان جيجز أسطورة مانشستر يونايتد كواليس رحيل الأيقونة الإنجليزية ديفيد بيكهام عن صفوف الفريق وانتقاله إلى ريال مدريد عام 2003، مشيراً إلى أن الأمور كانت


 (Photo by Michael Reaves/Getty Images)

قد وصلت بين زميله والمدرب ألسير أليكس فيرجسون إلى طريق مسدود.
وأوضح ريان جيجز أن الخلافات بين بيكهام وفيرجسون تكررت كثيراً في موسمه الأخير مع نادي الشياطين الحمر، والتي كانت جميعها تتمحور حول كرة القدم فقط، الأمر الذي جعل المدرب الاسكتلندي يضحي بواحد من أفضل لاعبيه لكي يحافظ على الاستقرار والهدوء في غرفة تبديل الملابس.
وهناك قصة شهيرة حدثت بين بيكهام وفيرجسون في غرفة تبديل الملابس، وذلك عندما قام الأخير برمي الحذاء على لاعبه الإنجليزي ليصيب حاجبه بعد نقاش حاد بينهما، وتؤكد العديد من المصادر أن هذه الواقعة تحديداً أدت إلى رحيل اللاعب عن النادي.
وقال الأسطورة الويلزية ريان جيجز في تصريحات لوسائل الإعلام “مع الوقت ازدات الخلافات، كانت تتعلق بكرة القدم، كانت نزوات ديفيد بيكهام تزداد كثيراً، لقد كان يجادل أسبوع بعد الآخر، حدث هذا عدة مرات، وكان قد حان الوقت لكي ينفصل الطرفين”.
كما أوضح ريان جيجز أنه هو الآخر كان قد دخل في خلافات مع ألسير أليكس فيرجسون، وهو الأمر الذي كان يكلفه الخصم من أجره الأسبوعي، حيث كان المدرب يسعى دائماً لفرض سيطرته على غرفة تبديل الملابس.
وتابع “لقد تشاجرت معه عدة مرات، لقد علقت 6 أو 7 مرات ولم أحصل على أجري بسبب الجدال معه (فيرجسون)، ليس من السهل أن تكون في غرفة خلع الملابس وتسمع أنك لم تلعب جيداً، لقد استمر في تغريمي لكي يظهر أنه الرئيس”.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق