اغلاق

طالبة : مشكلتي أني لا أعمل إلا في الساعات الأخيرة!

أرجو منكم الإفادة لأن هذه المشكلة أرقت حياتي، فأنا فتاة قد أنعم الله عليها بالذكاء فكلما خطرت لي فكرة بحث أو مشروع أو حتى اختراع أو غيره أذهل به الجميع وشجعوني عليه،


الصورة للتوضيح فقط ، iStock-nd3000

ولكن المشكلة هي أنها لا تتعدى أبدا كونها فكرة، ففي الجامعة عندما أطلع الدكتورة على فكرة مشروع أو بحث تعجب بها بشكل كبير لدرجة أنها قد تخبر بالفكرة دكتورات أخريات، ولكني سرعان ما أحرجها وأخيب ظنها بعدم تقديمها أو تقديمها عن طريق إعدادها في آخر يوم قبل التسليم فيكون بشكل ركيك سيئ.
أعترف أن مشكلتي في التأجيل ولكني أؤجل الأشياء إلى ما لا نهاية لا أعرف لخوفي منها أو لماذا؟
أشعر أني ضعيفة جدا أمام نفسي فحتى في الامتحانات لا أذاكر إلا في الساعات الأخيرة أي قبل الامتحان  بـ 4 ساعات أو 3  بالرغم  أنه لا يوجد ما يلهيني.
أرجو  المساعدة وشكرا.

ملاحظة هامة جدا
هذه الزاوية بمثابة مساهمة ومساعدة لابناء مجتمعنا , للتخفيف من قلقهم وتوترهم بمنحهم الاجابات على اسئلة واستشارات يطرحونها من خلال موقع بانيت , والشكر والتقدير لكل من يمنحهم المساعدة والاستشارة, او التوجيه المناسب. هذا منتدى وليس زاوية يحررها موقع بانيت وكل كلمة تكتب على عاتق كاتبها الشخصي.



لقراءة كل الاستشارات والاجابات اضغط هنا

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من دراسة وتعليم اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
دراسة وتعليم
اغلاق