اغلاق

اعتصام تضامني مع جمعية بيت لحم العربية للتأهيل

أكد متحدثو وممثلو الفصائل والقوى الشعبية والنقابات الفلسطينية على "اهمية ايجاد قوانين تحمي المؤسسات الطبية وطواقمها ومعداتها من جهة ،


صور من منجد جادو

والمواطنين الفلسطينين من الجهة الاخرى على حد سواء بما يتعلق بموضوع الاخطاء الطبية في المشافي بشكل ينهي حالة الفوضى التي تحصل بين الحين والأخر" .
كما اكد المتحدثون على "اهمية العمل على تغيير الثقافة والسلوك بالمجتمع من خلال عمل توعوي دؤوب، خصوصا في ظل هذه الاوقات الصعبة التي تواجه القضية الوطنية الفلسطينية فيها ظروفا صعبة واستهداف اسرائيلي لكل ما هو فلسطيني مؤكدين ان تغيير الثقافة يستدعي خطوات عملية تعطي المواطن والمشافي الثقة بالنظام والقانون من خلال تعزيز العمل المهني" .
جاءت هذه المواقف خلال الاعتصام التضامني مع جمعية بيت لحم العربية للتأهيل التي تعرضت لاعتداءات متواصلة على مدار ساعات، عقب الاعلان عن وفاة المواطن سعود فنون من بلدة نحالين حيث اتهمت العائلة المشفى بالوقوع في خطأ طبي خلال اجراء عملية قسطرة له.
وقال الاستاذ موسى درويش عضو مجلس امناء الجمعية العربية في كلمة له خلال الوقفة التضامنية :" ان ما جرى من قبل اهالي نحالين لا يمثلهم، فهم ابناء الوطن، واهالي الشهداء مشيرا الى ان بعض الزلات قد يتم اصلاحها، لكن مهاجمة مستشفى يسعى لتقديم خدمات انسانية يعتبر تصرف غير مقبول، لان المشفى ليس للاعضاء والموظفين بل هو مؤسسة وطنية تقدم خدمات طبية للمواطنين منذ عشرات السنوات" .
وأضاف درويش "ان ما جرى من اعتداء ليس الاعتداء الذي يتم تنفيذه المرة الاولى على صرح طبي بل هناك احداث واعتداءات في جميع فلسطين مما يستدعي وقفة جدية لاعادة النظر بالواقع في هذا المجال من قبل جميع الجهات ذات العلاقة" .
واكد درويش انه "سيتم ملاحقة ومتابعة ما جرى من خلال لجنة تحقيق داخلية بالجمعية سواء على صعيد وفاة المواطن سعود فنون او على صعيد مهاجمة المشفى وتحطيم ممتلكاته والاعتداء على نزلائه، حيث تؤكد الجمعية جاهزيتها للتعاون مشدداً على ان الجمعية ستستمر في بحثها لمعرفة الحقيقة، ومحاسبة المعتدين" .



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق